الشريط الأخباري

رئيسا وزراء الجزائر ومصر: ضرورة استئصال الإرهاب وإعادة الأمن إلى المنطقة العربية

القاهرة-سانا

أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال ضرورة استئصال الإرهاب والعمل على إعادة الأمن إلى المنطقة العربية مشيرا إلى أن الإرهاب الذي تتعرض له المنطقة “لا يمكن خلطه بدين أو عقيدة” فالإسلام بريء تماما من الإرهاب.

وقال سلال خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم مع رئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب في القاهرة عقب المباحثات المشتركة ضمن اجتماعات اللجنة العليا المشتركة المصرية الجزائرية “إن هناك اتفاقا قويا بين مصر والجزائر للعمل على إعادة الأمن إلى المنطقة العربية بأكملها ونحن على ثقة كبيرة بمصر بثقلها وعمقها الحضاري” لافتا إلى أن غياب الأمن والاستقرار سيعني أنه لا وجود لأي اقتصاد أو ثقافة أو وجود حضارة ومن البديهي أن نعمل على استرجاع الأمن والطمأنينة مهما كلفنا الأمر.

وأشار إلى أنه تم توقيع 17 اتفاقية تعاون بين البلدين.

من جهته أكد محلب أن اجتماع اللجنة العليا المشتركة المصرية الجزائرية أظهر “طابقا في وجهات النظر في جميع المجالات” وأظهرت قرارات اللجنة إرادة شعبين ورؤية القيادتين في دفع العلاقات المشتركة وتفعيل هذه المحاور التي تم الاتفاق عليها واصفا العلاقات المصرية الجزائرية بالتاريخية ذات الجذور.

وأضاف محلب إن هناك اتفاقا لتحقيق الروءية المشتركة لدفع العلاقات وتنسيق المواقف لمواجهة التحديات والمشكلات التي تواجه البلدين.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تسلم في وقت سابق اليوم رسالة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة نقلها سلال أكدت على عمق العلاقات بين البلدين وحرص الجزائر على تعزيز التعاون والتنسيق المشترك مع مصر.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أنه تم خلال اللقاء بحث عدد من مجالات التعاون المشترك ولاسيما في مجالات الطاقة وزيادة التبادل التجاري والاستصلاح الزراعي والتعاون الثقافي بالإضافة إلى زيادة الاعتماد على الشركات المصرية في تنفيذ بعض مشروعات التنمية والبنية الأساسية في الجزائر بما يحقق مصلحة كلا البلدين.

انظر ايضاً

مصرع 22 شخصاً وإصابة العشرات جراء حادث سير جنوب مصر

القاهرة-سانا لقي 22 شخصا مصرعهم اليوم وأصيب 33 آخرون جراء تصادم حافلة نقل جماعي مع …