الشريط الأخباري

تحسن في ودائع القطاعين العام والخاص في المصرف التجاري

دمشق-سانا

أكد مدير عام المصرف التجاري السوري فراس سلمان أنه بدءاً من 31-12-2013 بدأ تحسن ملحوظ في ودائع القطاعين العام والخاص ليتحول من تطور سلبي إلى تطور إيجابي في عام 2014 قياسا لحجم الودائع في عام 2010 سنة الأساس.

وكان إجمالي الودائع الخاص والعام ..الودائع بالليرة وبالعملة الأجنبية مقومة بالليرة السورية وصل بتاريخ 30-12-2010 إلى 496ر388 مليار ليرة سورية وفي 31-12-2011 انخفض ليبلغ ناقص 18 بالمئة بمبلغ 318ر320 مليار ليرة واستمر الانخفاض ليصل إلى ناقص 20 بالمئة بتاريخ 31-12-2012 إذ بلغ إجمالي الودائع 642ر311 مليارا.

وقال سلمان لنشرة سانا الاقتصادية بتاريخ 31-12-2013 عاد معدل الإيداعات بالارتفاع بحيث وصل إلى ناقص 5 عن الإجمالي في عام 2010 وبلغت الإيداعات 960ر369 مليار ليرة واستمر إجمالي الايداعات بالارتفاع حتى وصل بتاريخ 22-10-2014 إلى نسبة 13 بالمئة بإجمالي 541ر440 مليار ليرة سورية.

وعن القيمة الإجمالية لتمويل القطاع العام أوضح سلمان أنها بلغت 342 مليار ليرة سورية حتى 30-09-2014 منها 66 مليارا خلال العام الحالي وهي موزعة على شكل قروض طويلة الأجل وتسهيلات قصيرة الأجل.

وفيما يتعلق بالصرافات الآلية أوضح سلمان أنه تتم دراسة وضع الصرافات المتوقفة عن الخدمة ومعالجة أسباب توقفها لإعادة توزيعها في مناطق مختلفة يمكن استثمارها فيها كما تمت زيادة عدد الصرافات الموضوعة في الخدمة من 160 إلى 233 صرافا خلال النصف الثاني من عام 2014.

وبلغ عدد حركات السحب النقدي المنفذة على الصرافات الآلية 490 ألف حركة شهريا بمبلغ 8ر6 مليارات ليرة و90 بالمئة من السحوبات تتم خلال عشرة أيام فقط بين 22 الشهر و2 الشهر الذي يليه.

وعن المنتجات المصرفية الجديدة للمصرف قال سلمان “يتم بالتنسيق مع شركتي الخليوي سيريتل وام تي ان والهيئة الوطنية لخدمات الشبكة العمل على الاختبارات النهائية لخدمة دفع الفواتير عن طريق الهاتف الجوال باستخدام تقنية يو اس اس دي والتي تعتبر خطوة أولى في مجال تقديم مجموعة الخدمات اللاحقة مثل الاستعلام عن رصيد وكشف حساب مختصر وتحويل من حساب إلى حساب.

وأشار سلمان إلى تنفيذ برنامج متواصل ومتكامل للتطوير التقني رغم الحصار المفروض على المصرف والعقوبات التي تطول مختلف أنشطته إضافة إلى أن المصرف يقوم بالتعاون مع الشركة السورية الدولية للخدمات والتقانة بتقديم خدمة دفع الفواتير والرسوم على أجهزة الخدمة الذاتية وذلك لتقليل الأعباء عن المواطنين وتسهيلا لعملية دفع الفواتير حيث يمكن لاي مواطن تسديد جميع فواتيره الأساسية كهرباء /مياه /هاتف /جوال/ من خلال هذه الأجهزة.

محمد مصطفى

انظر ايضاً

التجاري السوري.. خطوات جادة لتحسين واقع الخدمات في فرع درعا

درعا-سانا وضعت إدارة المصرف التجاري السوري حلولا لتحسين واقع خدمات