الشريط الأخباري

الوجدان والحب في أمسية شعرية لملتقى الثلاثاء الثقافي الأدبي بحمص

حمص- سانا

تنوعت القصائد التي قدمها شعراء مدينة حمص في ملتقى الثلاثاء الثقافي الأدبي بحمص ضمن نشاطه لهذا الأسبوع بين القصائد الوجدانية والغزلية.

وفي مشاركتها الأولى قدمت الشاعرة حميدة عباس قصيدة وجدانية بعنوان “من أنا” تحدثت فيها عن مشاعرها وأفكارها بين الماضي والحاضر وما طرأ عليها من تغيرات بأسلوب بسيط إنسيابي.

وفي قصيدتها الغزلية بعنوان “شريعة الهوى” تحدثت الشاعرة هيام عكاري عن الغياب وأثره النفسي وما يسببه من ألم مستخدمة ألفاظا مباشرة وصورا جديدة.

بدورها مجدت الشاعرة سعاد إبراهيم في قصيدتها بعنوان “الأم” تضحيات الأم وعطاءها وما تتحمله من ألم ومصاعب لتربية أبنائها وبناء وطنها.

وكان للروائي والقاص نبيه الحسن مؤسس الملتقى قصيدة وجدانية بعنوان “تجاويف القمر” فيها الكثير من الخيال والرموز والأحلام بينما شارك الشاعر علي عبد الحميد بقصيدة نثرية عن المعلم في عيده عنوانها “باني الإنسان” تضمنت تقديرا وتكريما لعطاء المعلمين ودورهم في بناء الإنسان والوطن.

وكان للأطفال زينب وعلي الطويل وأميرة سليمان ويارا ولانا عباس مشاركة بإلقاء مجموعة من القصائد لشعراء كبار في حين أدى الطفل علي اليوسف مجموعة من الأغاني الوطنية.

لارا أحمد

انظر ايضاً

أمسية شعرية لملتقى الثلاثاء الأدبي احتفالاً بذكرى تأسيسه

حمص-سانا بحضور شعراء وأدباء من مختلف المحافظات أقام ملتقى الثلاثاء الثقافي الأدبي بحمص اليوم أمسية …