كاتب وفيلسوف أميركي: الولايات المتحدة تفتخر بأنها قائدة الإرهاب في العالم

واشنطن-سانا

أكد الكاتب والفيلسوف الأميركي نعوم تشومسكي في مقال نشره موقع تروث اوت الأميركي أن “الولايات المتحدة هي الدولة القائدة للإرهاب في العالم وهي فخورة بذلك” مضيفا إن “واشنطن ظهرت كبطل العالم في إنتاج الإرهاب”.

وانتقد الكاتب المقال الرئيسي الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في الخامس عشر من الشهر الماضي تحت عنوان مهذب حمل اسم “دراسة لوكالة الاستخبارات الأميركية حول المساعدات الخفية تثير شكوكا عن تقديم العون للمتمردين في سورية” وقال كان من الأفضل استبداله بعنوان صريح رسميا وهو
“الولايات المتحدة هي الدولة التي تقود الإرهاب في العالم وهي فخورة بذلك”.

وتابع تشومسكي القول إن “المقال يتحدث عن مراجعة قامت بها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية للعمليات الخفية التي قامت بها واشنطن لتحديد مدى فعاليتها” مضيفا إن “البيت الأبيض خلص إلى أن النجاح كان نادرا في هذه العمليات لدرجة دفعت البعض إلى التفكير بأن السياسة لم تكن منظمة”.

ونقل تشومسكي عن غراهام فولر المحلل السابق في سي اي ايه قوله “أعتقد أن الولايات المتحدة إحدى أهم الدول التي خلقت تنظيم “داعش” عبر تدخلها المدمر في الشرق الأوسط إضافة إلى حربها في العراق”.

وكان تقرير أعدته وكالة الاستخبارات الأمريكية سي اي ايه كشف أن المساعدات الخفية التي تقدمها الولايات المتحدة لدعم “المتمردين” في عدد من دول العالم لم تكن ناجحة ونجم عنها آثار سلبية منها انتشار الإرهاب.

يذكر أن الولايات المتحدة التى تدعي محاربة الإرهاب وانشأت “تحالفا دوليا” لمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي كان لها الدور الأبرز في إنشاء التنظيمات الارهابية بمختلف مسمياتها في المنطقة وخاصة في سورية وتقديم كل اشكال الدعم المالي والعسكري واللوجستي لها من قبلها وحلفائها في المنطقة من ممالك ومشيخات الخليج ونظام رجب طيب أردوغان لتستخدمها كأدوات لخدمة مصالحها والمصالح الصهيونية.

انظر ايضاً

العقاري: تشغيل 59 نقطة بيع BOS بمديريات المالية وفروع التسليف

دمشق-سانا أعلن المصرف العقاري اليوم تركيب وتشغيل 59 نقطة بيع BOS في مديريات المالية بالمحافظات …