الشريط الأخباري

طرطوس تستضيف مهرجان التراث الشعبي

طرطوس-سانا

احتفاء بأيام التراث السوري تستضيف صالة المركز الثقافي العربي بطرطوس “مهرجان التراث الشعبي الرابع” الذي يستمر حتى السابع من الشهر الجاري ويتضمن عددا من الأنشطة التراثية المتنوعة.

وضمن فعاليات المهرجان أقيم أمس معرض للحرف التقليدية لعدد من الحرفيين من محافظة اللاذقية.

سليمان داوود حرفي مختص بصناعة الملاعق الخشبية وآلة غزل الصوف يدوياً اعتبر أن المحافظة على الحرف التقليدية أمر مهم لحفظ الذاكرة الجمعية والتراث المادي مبينا أنه يطمح لنشر هذه المهنة التي ورثها عن أجداده بين جيل الشباب ويرى المتعة في تعامله مع مادة الخشب وحرصه على عدم إدخال أي نوع من الآلات لتبقى الحرفة يدوية.

ولفت الحرفي فيصل زيدان إلى أنه لا يزال يحافظ على مهنة “دق الحنطة بالجرن” دون إدخال الآلة إليها مشيرا إلى أن الناس يقبلون على ما ينتجه لأنه ببساطة يذكرهم بالأيام الجميلة والماضي البسيط المفعم بالمحبة.

وقدم الحرفي فاطر معروف وأخوه روبيل شرحاً عن تطوير آلة تصنيع الوشاح الحريري من القز داعين إلى تقديم كل ما يلزم لإحياء هذه الحرفة التي تميز وتفرد فيها الساحل السوري.

وذكر الأستاذ برهان حيدر صاحب متحف للحرف التقليدية في عين البيضا باللاذقية والذي يشارك بصناعة استخراج زيت الغار يدوياً وسيلقي محاضرة عن العرس الشعبي في الساحل السوري أن تاريخنا السوري يزخر بالحرف والمهن اليدوية التي تمتد إلى مئات السنين ووصلت إلينا وواجب علينا المحافظة عليها ونقلها للجيل القادم ليطلع على إرث بلده ويحافظ عليه.

وقدمت فرقة الفنون الشعبية “إيل ياما” عرضاً مسرحياً راقصاً تفاعل معه جمهور المهرجان.

وشهدت الفترة المسائية من المهرجان إقامة معرض الحرف اليدوية والأدوات التراثية في الساحل السوري “نحت.. أطباق قش.. شرقيات.. تطريز ولوحات فنية من توالف الطبيعة وأشغال يدوية أخرى” لعدد من الحرفيين من محافظة طرطوس ومنهم النحات علي بهاء معلا الذي يشارك بمجسمات لسفينة فينيقية بكل تفاصيلها وآلات موسيقية وهو صاحب منحوتة طرطوس أم الشهداء وزنوبيا وينفرد بصناعة وتصدير آلة القانون التي عمل على تحديثها ويرى في هذه المشاركة تخليداً للتراث الشعبي الذي تتميز به سورية والذي حاول الغرب محوه من خلال الحرب الظالمة التي شنت على بلدنا.

الفنانة تغريد بلال قدمت مشغولات “الضغط على النحاس” موضحة أنها تسعى لتوثيق التاريخ السوري القديم وكان لها مشاركات كثيرة في مهرجانات عدة وحائزة على جائزة الباسل للإبداع والاختراع “الفضية والبرونزية”.

ولفت الأستاذ منذر رمضان المشرف على الحرف التراثية بطرطوس إلى أن الغاية من مشاركة عدد من الحرفيين بهذا المعرض الحفاظ على الإرث الثقافي ونقله من الماضي إلى الحاضر من خلال الأعمال المعروضة لتشكل جسراً يمتد إلى المستقبل مضيفاً أنه ومن مبدأ المحافظة على هذا الإرث الحضاري حرص اتحاد الحرفيين على تدريب شرائح منوعة من المجتمع السوري على هذه الحرف وفي مقدمتها جرحى الجيش العربي السوري وأصبحوا فاعلين بهذا المجال إضافة إلى تدريب أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين شاركوا بعدة معارض.

يشار إلى أنه سيقدم في المهرجان يوم غد ندوة “حرفتي هويتي” للحرفيين “نزيه عبد الحميد ونبيل عجمية” إضافة إلى حفل فني تراثي للفنان أحمد عبد الحميد وفرقته يقدم فيه الأغاني التي يتميز بها الساحل السوري.

كما يتضمن برنامج المهرجان محاضرة عن العرس الشعبي في الساحل السوري.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

جمعية الثقافة والإبداع تختتم مهرجان التراث السابع بالسويداء

السويداء-سانا اختتمت جمعية الثقافة والإبداع فعاليات مهرجان التراث الشعبي السابع الذي نظمته مديرية ثقافة السويداء …