القوات العراقية تعتقل أخطر خلايا تنظيم داعش الإرهابي في بغداد

بغداد-سانا

اعتقلت قوات الأمن العراقية في عملية استخباراتية نوعية أخطر خلايا تنظيم داعش الإرهابي في العاصمة بغداد مشيرة إلى أن هذه الخلية تقف وراء سلسلة التفجيرات الأخيرة التي ضربت العاصمة ومنها منطقة الكاظمية.

ونقلت شبكة الإعلام العراقي عن رئيس اللجنة الأمنية في المجلس صادق الحسيني قوله أن فريقاً أمنياً متخصصاً من استخبارات الفرقة الخامسة والأجهزة المساندة نفذ أمس عملية نوعية مباغتة في منطقة الأعظمية بالعاصمة بغداد تمكنت خلالها من تفكيك واعتقال 15 من أعضاء أخطر خلايا التنظيم وبحوزتهم أحزمة ناسفة ومخططات لضرب الاستقرار الأمني في العاصمة.

وأضاف الحسيني أن البحث لايزال جارياً عن أربعة من عناصر الخلية وأنه تم العثور بحوزة أفراد الخلية على مخططات إرهابية تهدف إلى ضرب العاصمة عبر المفخخات والانتحاريين مؤكداً أن جميع المعتقلين موجودون حالياً لدى عمليات بغداد لاستكمال التحقيقات معهم.

من جانب آخر طهرت القوات الأمنية وبمساندة أبناء العشائر اليوم منطقة الويسات جنوب مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين من عصابات إرهابيي داعش.

وقال مصدر أمني أن القوات الأمنية وأبناء عشائر طهروا منطقة الويسات جنوب مدينة تكريت من عصابات داعش الإرهابية وقتلوا ثلاثة إرهابيين مشيراً إلى أن فرق الهندسة فككت 50 عبوة ناسفة كانت مزروعة في المنطقة.

وفي السياق نفسه تمكنت القوات الأمنية من قتل وإصابة 70 إرهابياً وحرق22 سيارة في حصيلة الهجوم الفاشل للإرهابيين على مصفاة بيجي والتي تبعد 50 كيلومتراً عن مركز محافظة صلاح الدين.

وقال الناطق الرسمي باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعماني إن الحصيلة النهائية للهجوم الفاشل الذي شنه الإرهابيون على مصفاة بيجي أمس اسفرت عن مقتل 40 إرهابياً وإصابة30 وحرق 22 سيارة مختلفة الأحجام ومدرعتين و5 صهاريج وقلاب.

ولاتزال القوات العراقية تواصل عملياتها العسكرية لملاحقة عناصر تنظيم داعش الإرهابي شمال وشمال غرب العراق وقضت خلال الأشهر الماضية على المئات من الإرهابيين.

الجيش العراقي يصد هجوما بدعم من العشائر على الرمادي في الأنبار غرب البلاد

وقضت قوات الجيش العراقي على أكثر من 30 إرهابيا من تنظيم داعش الإرهابي بينهم متزعمون بارزون كما تم تفجير سبعة منازل مفخخة في عمليتين منفصلتين شمال بعقوبة في محافظة ديالي.

ونقل موقع شبكة الإعلام العراقي عن قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي قوله اليوم إن قطعات الفرقة الخامسة هاجمت وكراً لتنظيم داعش الإرهابي قرب معبر الميتة على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين من جهة ناحية العظيم 60 كيلومترا شمال بعقوبة وقتلت اثنين من تنظيم داعش الإرهابي وفجرت 7 منازل مفخخة وأبطلت عدة عبوات ناسفة كانت موضوعة على طرق زراعية لإعاقة تقدم القوات الأمنية.

وأضاف الزيدي أن طيران الجيش وجه ضربات نوعية لتجمع كبير لتنظيم داعش الإرهابي قرب منطقة البو طلحة شمال ناحية العظيم 60 كيلومترا شمال بعقوبة وقتل أكثر من 30 من عناصر التنظيم وأحرق 6 سيارات تحمل أعتدة ومتفجرات.

وأكد قائد عمليات دجلة أن حسم معركة وجود داعش في ديالى بات قريباً جدا في ظل المعطيات الراهنة التي تحققت من خلال التضحيات الكبيرة لمنتسبي القوى الأمنية وكافة التشكيلات المساندة.

إلى ذلك تصدت قوات الجيش العراقي بدعم من العشائر لهجوم واسع استهدف مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غرب العراق استمر لنحو ست ساعات فيما وصلت تعزيزات عسكرية الى مدينة عامرية الفلوجة غرب بغداد لفك الحصار عنها.

وقال النقيب تحسين الدليمي لوكالة الصحافة الفرنسية تصدينا لهجوم شنه مسلحو داعش من ثلاثة محاور وتمكنا من تكبيدهم خسائر.

وأضاف قتلنا أكثر من 35 منهم وحرقنا عدداً كبيراً من سياراتهم بمساندة قوات العشائر.
وأكد أن الوضع الأمني حالياً مستقر وتحت السيطرة تماما والرمادي تشهد استقراراً منذ الصباح.

من جهة أخرى أكد قائد شرطة ناحية عامرية الفلوجة التي يحاصرها إرهابيو تنظيم داعش وصول تعزيزات للجيش العراقي إلى البلدة.

وقال الرائد عارف الجنابي وصلتنا تعزيزات من الجيش العراقي تبلغ فوجين.

وأضاف أن الجميع في المدينة في حالة استنفار العشائر والشرطة والىن لدينا إمكانية وقوة كافية لفك الحصار عن المدينة من جميع المحاور الثلاثة.

وأضاف نحن الآن بانتظار أوامر من قائد عمليات الأنبار لبدء الهجوم من أجل فك الحصار على المدينة.

انظر ايضاً

بعملية نوعية… القضاء على أبرز متزعمي تنظيم (داعش) الإرهابي في المنطقة الجنوبية

درعا-سانا نفذت الجهات الأمنية المختصة عملية نوعية في مدينة طفس بريف درعا تم خلالها القضاء …