الشريط الأخباري

الحكومة الألمانية تواصل تصدير الأسلحة إلى النظام التركي

برلين-سانا

وافقت الحكومة الألمانية على تصدير أسلحة بقيمة 4ر4 ملايين يورو إلى النظام التركي بعد بدء عدوانه على منطقة عفرين بريف حلب رغم مزاعم رفضها له على لسان أكثر من مسؤول فيها.

وذكرت وسائل اعلام ألمانية أن المجموعة اليسارية في البرلمان طلبت من وزارة الخارجية الألمانية توضيح حجم صادرات الأسلحة إلى النظام التركي فكان ردها بأن الحكومة الألمانية سمحت بتصدير أسلحة تبلغ قيمتها نحو 10 ملايين يورو إلى تركيا في الفترة ما بين منتصف كانون الأول عام 2017 ونهاية كانون الثاني عام 2018.

وأوضحت الخارجية الألمانية أن الحكومة سمحت أيضا بتصدير أسلحة تبلغ قيمتها نحو 4ر4 ملايين يورو في الفترة ما بين ال 20 من كانون الثاني الماضي وال 27 من آذار الجاري أي بعد بدء العدوان التركي على عفرين.

بدوره دعا رئيس حزب الخضر في البرلمان أنتون هوفريتر الحكومة الألمانية إلى وقف فوري لصادرات الأسلحة إلى تركيا وقال “من خلال دعم الجيش التركي بالأسلحة والذخائر فإن الحكومة الألمانية تساهم في الأعمال غير القانونية لتركيا في شمال سورية”.

وأشار هوفريتر إلى أن “دور ألمانيا كوسيط للسلام سيكون أقل مصداقية” في حال استمرار تصدير الأسلحة إلى النظام التركي.

وكانت قوات النظام التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية اجتاحت مدينة عفرين بعد عدوان استمر منذ ال 20 من كانون الثاني الماضي وقامت بأعمال تخريب ونهب في المنازل والمنشات ما أسفر عن استشهاد وجرح المئات من المدنيين وتدمير عشرات القرى والبلدات وتهجير الآلاف منها.

انظر ايضاً

النظام التركي يعتقل صحفية بتهمة (إهانة أردوغان)

أنقرة-سانا اعتقل النظام التركي اليوم الصحفية سديف كباش ووضعها رهن الحبس الاحتياطي بذريعة “إهانة” رئيس …