الشريط الأخباري

الصين: علاقات الشراكة مع روسيا راسخة كالجبال

بكين-سانا

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن التعاون بين الصين وروسيا ليس له حدود وأن علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين راسخة مثل
الجبال.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن وانغ قوله خلال مؤتمر صحفي على هامش أعمال الدورة السنوية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني اليوم إن الثقة بين روسيا والصين تأتي من الثقة والصداقة القويتين بين رئيسي الدولتين واللتين تعتبران أساسا لزيادة تنمية العلاقات الثنائية مضيفا أن الثقة تأتي أيضا من تعميق التعاون في العديد من المجالات والدعم الثابت للمصالح الجوهرية للبلدين والتنسيق الوثيق في الشؤون الدولية والتبادلات المتنامية بين الجانبين.

وفي معرض تعليقه على الانتخابات الرئاسية القادمة في روسيا لفت وزير خارجية الصين إلى أن بلاده تؤمن بأن الشعب الروسي سيختار مرة أخرى
الخيار الصحيح وأنه سيتقدم للأمام نحو الانتعاش الوطني مضيفا إن الشعب الروسي يتمتع بالمرونة والالتزام والقدرة على تحمل الضغوط.

من جهة ثانية دعا وانغ الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية لبدء حوار بينهما في أسرع وقت.

واعتبر وانغ أن قضية شبه الجزيرة الكورية خطت أخيرا خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح وقال إن هذه الخطوات الأولية يجب أن تتبعها جهود منسقة ومتضافرة من جانب الاطراف وندعو الاطراف وخاصة واشنطن وبيونغ يانغ إلى الدخول في حوار عاجلا وليس آجلا.

وكانت كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية اتفقتا هذا الأسبوع على عقد قمة ثنائية بينهما إضافة إلى فتح خط ساخن بين رئيسي البلدين وذلك في إطار حالة التقارب والتحسن في العلاقات بين الجانبين فيما تشهد شبه الجزيرة الكورية حالة من التوتر وعدم الاستقرار نتيجة المناورات الأمريكية العسكرية المتكررة مع كوريا الجنوبية إضافة إلى التهديدات الأمريكية العدائية إلى كوريا الديمقراطية بحجة برنامجها النووي والصاروخي وقيام واشنطن بنشر منظومة ثاد الصاروخية في أراضي كوريا الجنوبية وهو ما تعتبره بيونغ يانغ تهديدا لأمنها القومي.

وفي سياق آخر أكد وانغ أن بلاده سيكون لها حتما رد مناسب وضروري إذا ما فرضت الولايات المتحدة إجراءات تجارية ضدها ملوحا بذلك بإجراءات صينية ضد أي رسوم جمركية قد تفرضها الإدارة الأمريكية.

وقال الوزير الصيني في عصرنا المعولم اليوم هناك من يلجؤون إلى الحرب التجارية ويختارون العلاج الخاطئ لأن جل ما يفعلونه هو أنهم يعاقبون أنفسهم.

وكانت وزارة التجارة الأمريكية أوصت مؤخرا بفرض عقوبات تجارية ورسوم جمركية إضافية على صادرات بكين من مادتي الالمنيوم والفولاذ بحجة تأثير
ذلك على الإنتاج الأمريكي من هاتين المادتين فيما هددت بكين باتخاذ إجراءات لحماية مصالحها في حال تأكيد فرض واشنطن تلك العقوبات الجائرة .

انظر ايضاً

مباحثات روسية صينية حول تعزيز التنسيق بين البلدين في السياسة الخارجية

موسكو- سانا بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي مع نظيره الصيني وانغ …