الشريط الأخباري

صحفية تشيكية: التنظيمات الإرهابية في الغوطة تستخدم المدنيين دروعا بشرية

براغ-سانا

أكدت الصحفية التشيكية ماركيتا كوتيلوفا أن التنظيمات الإرهابية المتطرفة في الغوطة تستخدم المدنيين دروعا بشرية.

وقالت كوتيلوفا في تعليق نشرته اليوم على صفحتها على موقع فيسبوك الالكتروني “هناك الآلاف من المسلحين المنضوين في مجموعات اصولية وإرهابية مختلفة في الغوطة يتلقون ومنذ وقت طويل الدعم من الولايات المتحدة والنظامين السعودي والتركي ويتحكمون بمصير الآلاف من المدنيين في الغوطة الشرقية ويستخدمونهم دروعا بشرية”.

وشددت الصحفية التشيكية على أن أغلب التنظيمات الإرهابية الموجودة هناك مثل “جبهة النصرة” وما يسمى “جيش الاسلام” و”فيلق الرحمن” تتبنى ايديولوجيا اجرامية متطرفة تتطابق تماما مع ايديولوجيا تنظيم “داعش” الإرهابي.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات الغوطة مجموعات إرهابية مرتبطة بتنظيم جبهة النصرة تحتجز المدنيين وتستهدف بالقذائف الاحياء السكنية فى مدينة دمشق ومحيطها فى حين تنفذ وحدات من الجيش عملية عسكرية لاجتثاثها واعادة الأمن والاستقرار الى الغوطة حيث استعادت أمس السيطرة على بلدة النشابية وعدد من القرى والمزارع بعد تكبيد الارهابيين خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.

انظر ايضاً

صحفية تشيكية تنتقد صمت الدول الغربية عن الممارسات الإجرامية لنظام أردوغان في سورية وليبيا

براغ-سانا انتقدت الصحفية التشيكية ماركيتا كوتيلوفا صمت الدول الغربية عن الممارسات الإجرامية التي يقوم بها …