الشريط الأخباري

مباحثات لتعزيز التعاون الإعلامي بين سورية وإيران

طهران-سانا

أكد مساعد وزير الثقافة والإرشاد لشؤون الإعلام والصحافة في إيران محمد سلطاني فر ضرورة تعزيز العلاقات السورية الإيرانية في جميع المجالات وخصوصاً في مجال الإعلام والثقافة بمختلف فروعهما واختصاصاتهما.

وخلال لقائه في طهران اليوم وفد اتحاد الصحفيين الذي يزور طهران حالياً عبر سلطاني فر عن ثقته بنصر سورية على الإرهاب وعودة الأمن والاستقرار إلى ربوعها مجدداً موقف بلاده الداعم لسورية في مواجهة ما تتعرض له.

ولفت المسؤول الإيراني إلى ضرورة تعزيز التعاون بين وسائل الإعلام في كلا البلدين لنقل حقيقة ما يجري فيهما إلى الرأي العام العالمي.

من جهته أكد رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور أن سورية بصمود شعبها وجيشها وقيادتها وبوقوف الأصدقاء والحلفاء والأشقاء إلى جانبها ستنتصر على الإرهاب وداعميه داعيا إلى تطوير وتعزيز التعاون والعمل المشترك في المجالين الإعلامي والثقافي لما فيه خدمة ومصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

وأعرب عبد النور عن تقدير الشعب السوري لإيران شعبا وقيادة على مواقفها المبدئية المدافعة عن الحق والعدالة والدعم الذي تقدمه لسورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تشن عليها.

وكان الوفد زار صباحا وكالة الأنباء الإيرانية إرنا واطلع على آلية العمل في تحرير الأخبار والصور والخدمات التي تقدمها لقرائها ومشتركيها والتقى مدير الوكالة سيد ضياء هاشمي الذي أشار إلى الدور المهم للإعلام في نقل الواقع الحقيقي وما تمر به المنطقة من أحداث وتعريف العالم أجمع بالفرق بين المقاومة والإرهاب إضافة إلى كشف وفضح المؤامرات التي تحاك ضد شعوب المنطقة والدور السلبي لبعض الأنظمة التي تمول الإرهاب وتستهدف سيادة الدول واستقلالها.

ولفت إلى وجود فرص كبيرة للتعاون الإعلامي بين سورية وإيران ينبغي الاستفادة منها بما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين، موضحاً أهمية تطوير اتفاقية التعاون بين الوكالة العربية السورية للأنباء سانا وارنا ومبدياً في الوقت ذاته استعداد الجانب الإيراني للعمل في هذا السياق والارتقاء بالتعاون إلى مستوى التحديات الراهنة.

وأوضح هاشمي أن وكالة ارنا تبث يوميا نحو مئة خبر عن سورية بهدف نقل حقيقة ما يجري فيها وما تتعرض له مشيرا إلى أن الإعلام السوري يمتلك تجربة ميدانية مهمة نسعى للاستفادة منها.

بدوره أكد عبد النور أن العلاقات التاريخية بين البلدين أسست استراتيجية ثابتة في مواجهة قوى الاستكبار العالمي، مشيراً إلى أن السبب الرئيسي لاستهداف البلدين هو موقفهما الثابت والمقاوم في وجه الإرهاب والعدوان واعتبارهما القضية الفلسطينية القضية المركزية للدفاع عن الحق ونصرة الشعوب المظلومة.

وأشار إلى أن أعداء سورية استخدموا الإعلام لممارسة التضليل والتزييف وتشويه حقيقة ما تتعرض له سورية من إرهاب لكن الاعلام السوري تمكن من كشف هذا التضليل الذي كان السمة الأساسية للإعلام المعادي ونقل انتصارات الجيش العربي السوري وقدم حالة واقعية عما يجري.

وأكد ضرورة تطوير افاق التعاون بين وسائل الإعلام في البلدين للارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة من تبادل الوفود الإعلامية والزيارات والتعاون في مجال التأهيل والتدريب وتبادل الخبرات.

وتركزت طروحات أعضاء الوفد المكون من 31 صحفياً من مختلف المؤسسات الإعلامية على ضرورة إقامة دورات تدريبية للإعلاميين في البلدين وتوقيع اتفاقات تعاون بين وكالة “ارنا” ومختلف المؤسسات الإعلامية في سورية وتقديم منح للإعلاميين السوريين للدراسة في كلية الأخبار التابعة لوكالة الأنباء الايرانية.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة كل المقترحات لتأخذ طريقها إلى التنفيذ.

يذكر ان وكالة “ارنا” تبث يوميا ألفي خبر ولديها 30 مراسلاً خارج إيران و1400 مراسل داخل إيران.