ندوة علمية لمركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية

اللاذقية-سانا

تركزت الندوة العلمية التي أقامها مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية في مقره اليوم حول تعزيز الكفاءة الإنتاجية والتسويقية للحمضيات في سورية ومؤشراتها ودراسة سوق الحمضيات والتسويق الدولي وطرق تخزين الحمضيات والعصائر.

واكدت رئيسة المركز الدكتورة ماجدة مفلح ضرورة مناقشة جميع المشاكل التي تعترض العملية التسويقية للحمضيات وخاصة التخزين والتسويق اللذين يعاني منهما جميع العاملين بالزراعة ومنع تحكم تجار السوق.

بدوره أشار الدكتور وائل حبيب من المركز إلى أهمية العمل على توجيه وتشجيع المزارعين لاعتماد الزراعة المتخصصة بنوع واحد من الحمضيات من أجل تحسين الإنتاجية وضمان الحصول على الخصائص النوعية المميزة.

من جانبه دعا مدير إدارة الدراسات الاقتصادية بالهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بدمشق الدكتور فايز المقداد لإجراء دراسات وأبحاث حول تكاليف التسويق الخارجي لكل نوع من الحمضيات وأهم الوجهات التصديرية والحصة السوقية للحمضيات السورية في الأسواق الخارجية والمزيج التسويقي المناسب لكل سوق وتوفير المعلومات عن هذه الأسواق.

ودعت المهندسة ريم اسماعيل من المركز في دراسة لها إلى إحداث اتحاد لمزارعي الحمضيات يكون مسؤولا عن إنتاج وتسويق الحمضيات داخليا وخارجيا بالتنسيق مع الجهات المعنية.

من جهته أوضح المهندس باسم بلقيس من المركز أن التطبيق السليم لمعاملات ما قبل وبعد الجني ذو تأثير كبير في الحفاظ على جودة المنتج الزراعي ووصوله إلى هدفه النهائي بأفضل المواصفات.

واكد المهندس غيث أمين علي من جامعة تشرين ضرورة إقامة شركات معامل لتصنيع عصير البرتقال في اللاذقية لتلبية حاجات السوق المحلية والتصدير وللمساهمة في عملية تسويق محصول الحمضيات.

من جهته تحدث رئيس محطة بحوث الهنادي الدكتور علي الخطيب عن تأثير أنواع الأسمدة العضوية والمعدنية في مواصفات النمو والإنتاج ومواصفات العصير الطازج وطرائق تخزين عصير الغريب فروت.

شارك في الندوة العلمية عدد من اساتذة الجامعات والباحثين والمهندسين والمختصين والفنيين والعاملين في مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية وجامعة تشرين ودائرة الإرشاد الزراعي بمديرية الزراعة باللاذقية.