زاخاروفا: واشنطن وأوتاوا تختلقان الذرائع لبدء إرسال اسلحة فتاكة إلى أوكرانيا

موسكو-سانا

أكدت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية اليوم أن الولايات المتحدة وكندا تشوهان الحقائق فيما يخص الوضع في دونباس لخلق الذرائع لبدء مخططهما الهادف إلى إرسال اسلحة فتاكة إلى أوكرانيا.

وكان يوري شفيتكين نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس النواب الروسي “دوما” أعلن أمس أن موسكو قد تطرح على مجلس الأمن الدولي مسألة تصدير عدد من الدول أسلحة إلى أوكرانيا من كندا والولايات المتحدة وبعض الدول الغربية الأخرى.

وقالت زاخاروفا بحسب وكالة تاس إن “واشنطن وأوتاوا تواصلان تشويه الحقائق واتهام الجيش في جمهورية دونباس بالقصف الذي تنفذه القوات الأوكرانية في واقع الأمر وهذه محاولات متعمدة من قبل كلا البلدين في سعيهما لايجاد ذريعة لبدء إمدادات واسعة النطاق من الأسلحة الفتاكة إلى أوكرانيا”.

وأضافت إن “السلطات الكندية أعلنت أنها مستعدة لمنح شركاتها تراخيص لتنفيذ هذه العمليات التجارية دون التفكير أبدا في العواقب المحتملة لهذا الأمر وكما تبين فإن شركة إيرترونيك أوسا الأمريكية المصنعة لقاذفات القنابل المحمولة حصلت من وراء الكواليس على موافقة الخارجية والبنتاغون على الرغم من التصريحات الرسمية الأمريكية التي تزعم بعدم وجود قرارات نهائية بشأن هذه المسألة”.

وأكدت أن “مثل هذه الخطط من شأنها أن تدفع السلطات الأوكرانية التي تخرب عملية التسوية السلمية شرقي أوكرانيا نحو مخططات جديدة محفوفة بالمخاطر”.

انظر ايضاً

روسيا تجدد مطالبتها برد أمريكي مكتوب بشأن الضمانات الأمنية

موسكو-سانا جددت روسيا مطالبتها برد أمريكي مكتوب على مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية.