قسم اللغة العربية بجامعة دمشق يستذكر أساتذته القدماء

دمشق-سانا

نظم قسم اللغة العربية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق اليوم ندوة بعنوان “أساتذتنا في الذاكرة” للدكتور محمود الربداوي الأستاذ في قسم اللغة العربية وذلك على المدرج السادس في الكلية.

وتأتي المحاضرة ضمن سلسلة محاضرات تتناول كل واحدة منها أستاذا من الأساتذة القدماء الذين تعاقبوا على التدريس في قسم اللغة العربية بجامعة دمشق.

ولفت أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور خالد الحلبوني إلى أن استذكار هؤلاء الرجالات والقامات العلمية يعطي دفعاً جديدا للعملية التعليمية ويعزز الإرث الحضاري الذي تعيش فيه سورية مبينا أن الحرب الإرهابية على سورية جزء كبير منها كانت حربا ثقافية بامتياز حيث تكالبت كل قوى الشر مستهدفة سورية وحضارتها وتاريخها.

بدوره بين الدكتور محمود الربداوي خلال محاضرته أن سورية ولادة للقامات العلمية والمفكرين والنابغين مشيرا إلى أن جيل الأساتذة القدماء أسس لجيل جديد يتابع ما بني سابقا من العلم.

وأوضح الربداوي أن تعريف الجيل الجديد من الأساتذة والطلبة بالقامات الشامخة ممن تركوا أثراً على طلابهم من خلال مؤلفاتهم كفيل باستمرار العلم والفكر في جامعة دمشق التي خرجت الأدباء والعلماء والمفكرين.

واستذكر الربداوي أستاذه الدكتور امجد الطرابلسي ومنشوراته والمناصب التي تدرج بها وكيف استطاع أن يقدم العلم للأجيال مشيراً إلى أن الكثير من الأساتذة الذين درسوا في الكلية قد رجلوا ولكن علمهم موجود ويدرس إلى هذه اللحظة.

يشار إلى أن الدكتور الربداوي من مواليد محافظة درعا عام 1932 حاصل على إجازة في الآداب سنة 1958 وماجستير ودكتوراه من جامعة القاهرة وشغل منصب رئيس قسم اللغة العربية لفترتين ووكيل كلية الآداب في جامعة دمشق عام 1982 واشرف على أكثر من 50 رسالة ماجستير و 20 رسالة دكتوراه.

وكان قسم اللغة العربية في جامعة دمشق قد أقام الأسبوع الفائت محاضرة للأستاذ مازن المبارك وتحدث فيها عن أستاذه الراحل سعيد الأفغاني ضمن فعالية “أساتذتنا في الذاكرة”.

انظر ايضاً

جامعة دمشق تعدل موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني

دمشق-سانا أعلنت جامعة دمشق اليوم تعديل موعد امتحانات الفصل الثاني للعام الدراسي 2021-2022 لتبدأ اعتباراً …