الشريط الأخباري

اجتماع عمل في حماة لتقييم عمل منظمة اليونيسف

حماة -سانا

دعا محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري إلى زيادة الدعم المقدم للمحافظة من المنظمات الدولية في ضوء احتياجاتها المتنامية ولا سيما فيما يتعلق بشريحة الأطفال والنساء والنهوض بواقعهما الصحي والنفسي والاجتماعي.

جاء ذلك خلال اجتماع أقيم اليوم في فندق أفاميا الشام لتقييم عمل منظمة اليونيسف في محافظة حماة خلال العام الجاري ضم عدداً من المعنيين في مكتب المنظمة بالمنطقة الوسطى والشركاء المحليين من جهات حكومية ومنظمات دولية وجمعيات أهلية حيث تمت مناقشة أبرز المشروعات والإنجازات التي تم تحقيقها على صعيد العمل الإنساني والإغاثي واستعراض النقاط الإيجابية لتعزيزها والسلبية لتداركها خلال العام المقبل.

وقال الحزوري خلال الاجتماع إن “الضغط السكاني والاجتماعي والخدمي الذي تشهده حماة حالياً نتيجة نزوح نحو مليون شخص من باقي المحافظات وكذلك نحو مليون شخص من ريف المحافظة إلى مركزها أدى إلى تحمل المدينة أعباء كبيرة على مختلف الأصعدة والجوانب الصحية والاجتماعية والخدمية والاقتصادية”.

ورأى المحافظ أن زيادة التركيز على ريف المحافظة والمساهمة في تأهيل مرافقه وبناه التحتية من مدارس ومستوصفات وشبكات كهرباء ومياه من شأنه تخفيف الضغط عن مدينة حماة وهذا يتحقق من خلال زيادة الدعم والتمويل والتنسيق بين جميع الشركاء.

وأشارت نفيسه شفيق مديرة مكتب اليونيسف في المنطقة الوسطى إلى انخفاض الدعم والتمويل المادي المقدم من قبل المنظمة في خطة العام المقبل في ظل الانطباع السائد لدى الجهات المانحة بأن الأوضاع في سورية في تحسن مستمر ورغم ذلك ستحاول المنظمة بذل قصارى جهودها لاستثمار الموارد المتاحة بالشكل الأمثل في سبيل النهوض بالأوضاع الإنسانية.

من جهته أوضح مزيد العبيسي ممثل المنظمة في حماة أن هناك 27 مشروعاً تنفذها المنظمة بالتعاون والتنسيق مع الشركاء المحليين تشمل مجالات المياه والإصحاح والتعليم وإعادة تاهيل المدارس ودعم القطاع الصحي.

انظر ايضاً

الحزوري يبحث مع المتربوليت بعلبكي المشاريع التنموية والخدمية بالمحافظة

حماة -سانا بحث محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري مع المتربوليت نقولا بعلبكي متروبوليت ابرشية حماة …