7 خروقات في مناطق انتشار “داعش” و”النصرة”..تدمير مواقع لـ “داعش” بريف دير الزور

موسكو-سانا

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الوضع مستقر في مناطق تخفيف التوتر رغم تسجيل 7 خروقات توزعت في محافظات حلب وحمص وحماة وريف دمشق خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأفادت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني بأن “الجانب الروسي في مجموعات المراقبة على مناطق تخفيف التوتر رصد 7 خروقات خلال الـ 24 ساعة الماضية توزعت بين محافظات حلب التي سجلت خرقاً واحداً ومثله في محافظة حماة و3 خروقات في حمص و2 خرق في دمشق”.

وبينت الوزارة أن “الخروقات عبارة عن رمايات بطريقة عشوائية من أسلحة تقليدية في مناطق تحت سيطرة تنظيمات جبهة النصرة وداعش الإرهابية”.

لافتة الى أن “الموقف العملياتي في مناطق تخفيف التوتر يعتبر مستقرا”.

يذكر أن المجموعات المسلحة خرقت في الأيام العشرة الماضية اتفاقات مناطق تخفيف التوتر عشرات المرات حيث استهدفت بمئات القذائف الأحياء السكنية في مدينة دمشق ومطحنة الوليد في حمص ومحطة كهرباء خربة غزالة بريف درعا ما تسبب بارتقاء عشرات الشهداء من المدنيين وخروج العديد من المؤسسات الخدمية عن العمل.

وفيما يتعلق بتقديم المساعدات الانسانية أوضحت وزارة الدفاع الروسية أن “مركز التنسيق الروسي في حميميم قام بعملية انسانية واحدة عبر إيصال مواد غذائية في قرية مران بريف حلب”، مشيرة إلى أن “مركز حميميم نفذ حتى الآن 1685 عملية إنسانية تم خلالها تقديم مساعدات إنسانية يبلغ وزنها 7ر2318 طنا وتقديم إسعافات وخدمات طبية إلى 65629 شخصا”.

وتعمل روسيا الاتحادية بالتعاون مع الجهات الرسمية السورية المعنية على تقديم مساعدات إنسانية للمتضررين من الإرهاب في إطار دعمها للسوريين وصمودهم في مواجهة الإرهاب والاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي اتخذتها بعض الدول الإقليمية والغربية ضد سورية.

قاذفات استراتيجية تدمر تجمعات وتحصينات لتنظيم “داعش”الإرهابي بريف ديرالزور

من جهة ثانية دمرت قاذفات استراتيجية روسية تحصينات وتجمعات لتنظيم داعش الإرهابي على الضفة الغربية لنهر الفرات في محافظة ديرالزور في إطار مشاركة روسيا الاتحادية بالحرب على الإرهاب بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إن “6 قاذفات بعيدة المدى من طراز تو22إم3 أقلعت من أحد المطارات الروسية قاصدة محيط بلدة العشارة على ضفة الفرات الغربية بريف ديرالزور وقصفت تجمعات وتحصينات لتنظيم داعش الإرهابي موقعة أضرارا جسيمة فيها قبل أن تعود جميعها إلى قواعدها سالمة”.

وأوضحت الوزارة أن طائرات سو 30 وسو35 انطلقت من قاعدة حميميم الجوية وقامت بمرافقة القاذفات وتقديم التغطية لها أثناء تنفيذها المهمة.

وكانت قاذفات استراتيجية روسية بعيدة المدى من طراز/تو 22 ام 3/وجهت خلال الأيام الأخيرة عدة ضربات إلى مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي في محافظة ديرالزور دمرت خلالها العديد من مواقع وتحصينات للتنظيم التكفيري.

انظر ايضاً

الدفاع الروسية: تدمير مركز قيادة ومراقبة أوكراني في خيرسون والقضاء على عشرات المتطرفين

موسكو-سانا أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم أن قواتها الجوية في منطقة أندرييفكا في خيرسون