الشريط الأخباري

زاخاروفا:واشنطن تستغل كل الوسائل للتدخل في شؤون الدول الأخرى

موسكو-سانا

أكدت ماريا زاخاروفا المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة الأمريكية تستغل كل الوسائل المتاحة للتدخل في شؤون الدول الأخرى بما فيها روسيا.

وخلال جلسة موسعة لفريق مجلس البرلمان الروسي لمراقبة النشاط الخارجي الرامي إلى التدخل في الشؤون الداخلية للاتحاد الروسي وموضوع إغلاق حسابات قنوات “ار تي” ومحطة “سبوتنيك” في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي قالت زاخاروفا “في أيلول الماضي وعد جون هانتسمان سفير واشنطن في موسكو أثناء جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي أنه سيواجه الدعاية الروسية وسيسعى إلى التواصل المباشر مع أشخاص عاديين وزعماء المجتمع المدني بغية نقل القيم الأمريكية” مشيرة إلى أن ذلك يعد تدخلا مباشرا في الشؤون الداخلية لروسيا.

وكانت زاخاروفا انتقدت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أمس موقع باز فيد الأمريكي بعد نشره معلومات مفبركة حول علاقة ترامب مع روسيا مطلقة عليه تسمية “سيرك أبطال القارة المفقودة”.

من جهتها أكدت رئيسة تحرير قناة “ار تي” مارغاريتا سيمونيان أن قنوات “ار تي” و”سبوتنيك” أصبحتا ضحية للصراعات السياسية الداخلية الأمريكية.

وقالت سيمونيان إن “قرار الإغلاق عبارة عن حملة ضغط سياسي هدفها تشويه سمعتنا وسمعة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأصبحنا ضحية لصراعاتهم السياسية الداخلية وليسوا راضين عن فوز ترامب.. والدوائر المتنفذة تحاول أن تتهمه بصلته بروسيا”.

وكان موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حظر في وقت سابق جميع الإعلانات على الحسابات المملوكة لشبكة “ار تي” ووكالة “سبوتنيك” موضحا أن القرار جاء دعما للادعاءات التي تتهم روسيا منذ أشهر بدعم حملة دعائية خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي انتهت بفوز ترامب.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

روسيا تجدد مطالبتها برد أمريكي مكتوب بشأن الضمانات الأمنية

موسكو-سانا جددت روسيا مطالبتها برد أمريكي مكتوب على مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية.