مخلوف: توزيع المازوت للمواطنين بشكل عادل وتزويد البلدات بالغاز المنزلي

ريف دمشق-سانا

شدد محافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف على ضرورة توزيع مادة المازوت على المواطنين بشكل عادل ومنصف لافتاً إلى ضرورة إدارة وتنظيم عملية التوزيع ومراقبتها .

وأوضح مخلوف خلال حضوره اجتماع مجلس محافظة ريف دمشق بدورته العادية الخامسة اليوم أن المحافظة تعمل على تنشيط مشاريع إعادة الإعمار وأن لجنة إعادة الإعمار خصصت مبالغ مالية للمحافظة قدرها 103 ملايين ليرة سورية لتأمين الخطة الإسعافية لتأهيل بناء المستوصفات و75 مليون لترميم المدارس إضافة إلى خطة الصرف الصحي بجرمانا ومشروع البنى التحتية لمساكن الحرجلة مشيراً إلى أن المشاريع التي تتم الموافقة عليها من قبل المكتب التنفيذي في المحافظة ستجد النور خلال الأيام القادمة.

وبالنسبة لبدء العام الدراسي الجديد بين مخلوف أن العملية الدراسية بدأت بشكل جيد بالرغم من بعض الصعوبات التي اعترضتها والتي تم تطويقها بنجاح كبير من خلال التعاون مع وزارة التربية والدعم الكبير الذي قدمته لإعادة ترتيب الوضع الطلابي.

واستمع المحافظ إلى أراء ومقترحات أعضاء المجلس حول المواضيع الخدمية والأوضاع المعيشية وغيرها.

وناقش أعضاء المجلس تقرير المكتب التنفيذي لقطاعات السياحة والثقافة والمنشآت الرياضية والإحصاء والمصالح العقارية والشؤون الاجتماعية والعمل والأوقاف.

وأكد عدد من الأعضاء ضرورة نقل مكب القمامة في بلدة عقربا وتزويد محطات الرحيبة والمناطق الباردة نسبياً في المحافظة بكميات أكبر من مادة المازوت.

ولفت الأعضاء إلى النقص الكبير في مادة الغاز المنزلي ببعض القرى والبلدات وضرورة العمل على إسراع إيصال هذه المادة إلى مستحقيها وطالبوا بمعالجة ظاهرة تسجيل العقود العقارية وأن تعتبر بلدة حلبون مدينة لأهميتها الأثرية.

بدوره أكد رئيس المجلس صالح بكرو أنه سيتم تزويد القرى والبلدات بالسرعة القصوى بإسطوانات الغاز المنزلية من خلال سيارات تابعة للمؤسسة العامة الاستهلاكية موضحاً أن أزمة المحروقات آنية وقيد المعالجة.

من جهته استعرض مدير الآثار بالمحافظة الدكتور محمود حمود إنجازات المديرية خلال الأعوام السابقة والمكتشفات التي تم العثور عليها من خلال عمليات التنقيب في جميع مناطق المحافظة بينما دعا مدير الثقافة سمير المطرود لعمل تشاركي مع المديريات والمجلس المحلي مهمته توثيق الخراب الذي لحق بالآثار بفعل الإرهابيين وتقديمه للمحاكم الدولية والعمل لإنتاج مطبوعة خاصة توثق إنجازات مديرية الآثار الحالية والمستقبلية.

من جانبه بين مدير فرع المحروقات بالمحافظة علي غانم الإجراءات المعتمدة في ضبط ومراقبة توزيع مادة المازوت بالتسجيل عليها عبر الوحدات الإدارية وفرع المحروقات وفق جداول بأسماء العائلات .

وأوضح أن التنفيذ يتم عن طريق المحطات والخزانات في الوحدات الإدارية وعن طريق مركزي التعبئة والتوزيع العائدين لفرع ريف دمشق مشيراً إلى تشكيل لجان مشتركة لرقابة الصهاريج الواردة للمحافظة وآليات التوزيع العائدة للمحطات ووجهة التوزيع للتحقق من وصولها للمواطنين.

وأكد مدير أوقاف ريف دمشق الدكتور خضر شحرور أن السوريين هم أصحاب الفكر النير والواضح مشيراً إلى الدور الذي يقوم به رجال الدين لتقوية أواصر وحدة الشعب السوري وتماسكه.

حضر الاجتماع أمين عام المحافظة ونائب رئيس المكتب التنفيذي وأعضاء المكتب التنفيذي وعدد من المديرين العامين.