الشريط الأخباري

الجيش العربي السوري يسيطر على بلدة كباجب جنوب غرب دير الزور ويوسع نطاق سيطرته في محيط الفوج 137 لتأمين دخول القافلات الإغاثية إلى المدينة.. ومقتل إرهابيين فرنسيين نتيجة اقتتال بين صفوف (داعش)-فيديو(محدث)

دير الزور-سانا

واصلت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها في ملاحقة فلول تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية ووسعت نطاق سيطرتها في البادية السورية باتجاه دير الزور مكبدة التنظيم التكفيري خسائر في الأفراد والعتاد.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة بسطت سيطرتها على بلدة كباجب “نحو 50 كم جنوب غرب دير الزور” بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها وتكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وبين المراسل أن وحدات الجيش ثبتت نقاط تمركزها في البلدة وباشرت وحدات الهندسة على الفور تفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها إرهابيو التنظيم في أرجاء البلدة مشيرا إلى ان وحدات الجيش واصلت عملياتها بإتجاه الشولا لتطهير المنطقة من إرهابيي “داعش”.

كاميرا سانا دخلت البلدة بعد تحريرها ورصدت سيطرة وتمركز وحدات الجيش في البلدة ووثقت التخريب الذي الحقه إرهابيو “داعش” بالممتلكات العامة والخاصة في البلدة قبل تحريرها وإعادة الأمن والاستقرار إليها.

وكان مراسل سانا ذكر في وقت سابق اليوم أن وحدات الجيش وسعت نطاق سيطرتها في محيط الفوج 137 في الجهة الجنوبية الغربية من دير الزور وألحقت خسائر فادحة بتنظيم “داعش” الإرهابي في وقت تأكد فيه وقوع اقتتال عنيف بين مرتزقته بسبب حالة الإنهيار التي يعيشها على وقع الانتصارات المستمرة للجيش.

وذكر المراسل أن وحدات الجيش العاملة في الريف الجنوبي الغربي تعمل على توسيع نطاق سيطرتها في محيط الفوج137 بعد كسرها أمس الحصار المفروض على المدينة منذ أكثر من 3 سنوات.

وأشار المراسل إلى أن سلاح الجو وجه ضربات مكثفة على أوكار ونقاط محصنة لتنظيم “داعش” في منطقة المالحة وثردة ومحيط حقل التيم وقرى الشولا وعياش والبغيلية ما أسفر عن تدمير بعضها والقضاء على العديد من إرهابيي التنظيم.

وأحكمت وحدات الجيش العربي السوري أمس سيطرتها على عدد من التلال الاستراتيجية الحاكمة في محيط بلدة كباجب جنوب غرب مدينة دير الزور بنحو 50 كم وذلك بالتوازي مع كسر وحدات الجيش المتقدمة من جهة الفوج 137 الحصار عن مدينة دير الزور.

إلى ذلك أفادت مصادر أهلية من ريف دير الزور الغربي بوقوع قتلى ومصابين في صفوف تنظيم “داعش” جراء اقتتال مرتزقة عراقيين وآخرين فرنسيين من التنظيم في بلدة غرانيج.

ويشهد ريف دير الزور هجمات كثيفة من الأهالي ضد مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي حيث هاجمت مجموعة من أهالي قرية الشحيل شرق دير الزور منذ يومين أحد مقرات تنظيم “داعش” وقضت على العديد من إرهابييه وذلك بعد يوم من اشتباك أهالي البومطر مع مجموعات من التنظيم على خلفية اعتداء إرهابييه على امرأة وابنها أثناء عمليات عبور النهر ما أسفر عن مقتل عدد منهم.

انظر ايضاً

22 أيار 2014- الجيش العربي السوري يدخل سجن حلب المركزي بعد مواجهات مع المجموعات الإرهابية المسلحة

دمشق-سانا 1927/ مئتا ألف قتيل في زلزال تشينين بالصين. 1939/ هتلر وموسوليني يوقعان اتفاق تحالف …