وسائل النقل العامة على خطوط محافظة ريف دمشق تواصل عملها على مدار الساعة

ريف دمشق-سانا

أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والبيئة بمجلس محافظة ريف دمشق بسام قاسم أن وسائل النقل العامة في محافظة ريف دمشق تواصل عملها على الخطوط كافة وتنقل المواطنين من وإلى مركز المدينة وعلى مدار الساعة.

وأوضح قاسم في تصريح ل سانا أن توقف الميكروباصات العاملة على خط جرمانا باب توما يوم أمس كان سببه عدم قدرة المركبات على الوصول إلى محطة محروقات كشكول للظروف في المنطقة ما استوجب تأمين صهريج متنقل لتزويدهم بالمازوت أما توقف مركبات النقل على خط السيدة زينب حدث نتيجة نفاذ كمية الوقود المخصصة لهم في محطة ياهلا الموجودة في مدينة جرمانا حيث تم توجيه المحطة لاستخدام الخزانات الاحتياطية ريثما تتم معالجة الموضوع مؤكداً أن الأمور عادت إلى طبيعتها.

ولفت قاسم إلى أمركبات النقل العامة في المحافظة موزعة على محطات الوقود وفق مقترح لجان الإشراف على الوحدات الإدارية التابعة لها والكميات المقدمة لكل مركبة تقدر من قبل هذه اللجان على ضوء طول الخط وعدد الرحلات والبرنامج الزمني للرحلة ويتم تزويد المركبات بالكمية المخصصة لها على ضوء البرنامج الزمني التنفيذي يوميا وبالتنسيق مع هيئات الخطوط والمراقبين.

وأكد قاسم أن مركبات نقل المواطنين تعطى الأولوية في تأمينها بمادة المازوت أسوة بالمشافي والأفران مبيناً أن كمية المازوت التي تعطى ل السرافيس أسبوعيا لا تقل عن 200 ليتر.

وأشار قاسم إلى أن المكتب التنفيذي معني بتنظيم التوزيع وتحمل مسؤولية إيصال كميات الوقود لمستحقيها دون نقصان كما أنه يتابع عمل لجان الإشراف على الوحدات من خلال التواصل مع الفعاليات الشعبية والجهات المعنية.

وذكر قاسم أنه تمت دراسة إعادة تشكيل اللجان برئاسة مديري المناطق والنواحي لإعطائها قوة دفع وتحقيق المزيد من الشفافية والحرص والمسؤولية وإلزام أصحاب المحطات بالتقيد الكامل بخطة التوزيع المعتمدة حيث تعطى لهم سلطة إجرائية كضابطة عدلية واتخاذ الإجراءات الصارمة بحق ضعاف النفوس.