المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: ارتفاع مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون إلى مستويات قياسية خلال العام الماضي

جنيف-سانا

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ارتفاع مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى مستويات قياسية خلال العام الماضي.

ونقلت ا ب عن المنظمة قولها في بيان أن تركيز ثاني اكسيد الكربون وهو الغاز الرئيسي المسبب للاحتباس الحراري بلغ 396 جزءا في المليون العام الماضي بزيادة 9ر2 جزء في المليون عن عام 2012 وهذه هي أكبر زيادة سنوية له منذ ثلاثين عاما.

من جهته قال الأمين العام للمنظمة ميشيل جارو في بيان بمناسبة الاحتفال بالنشرة السنوية لغازات الاحتباس الحراري “إننا نعرف دون أي شك أن مناخنا يتغير كما أن الطقس يزداد حدة بسبب أنشطة بشرية كحرق الوقود الإحفوري”.

وأضاف إنه سيكون لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الماضي والحاضر والمستقبل تاثير تراكمي على الاحتباس الحراري وزيادة حموضة المحيطات مشيرا إلى أن قوانين الطبيعة لا تخضع للتفاوض.

وأكد جارو أن العالم يملك المعرفة والأدوات للإبقاء على الاحتباس الحراري عند درجتين مئويتين وهو هدف وضعته الأمم المتحدة عام 2010.

وأشارت الوكالة إلى أن الزيادة في حجم ثاني أهم غازات الاحتباس الحراري وهو غاز “الميثان” استمرت بمعدل مماثل في السنوات الخمس الأخيرة فوصلت إلى متوسط عالمي بلغ 1824 جزءا في المليون فيما وصل تركيز غاز آخر هو أول “أكسيد النيتروجين” إلى 9ر325 جزء في المليون بمعدل زيادة مماثل لمتوسط العقد الماضي.

وكانت شركة الخدمات المهنية بي دبليو سي كشفت أمس أن الاقتصاديات الكبرى في العالم تتراجع بشكل أكبر كل سنة عن الوفاء بتقليل معدل انبعاث الكربون اللازم لوقف ارتفاع درجة الحرارة أكثر من درجتين هذا القرن.

يشار إلى أن أكثر من مئتي دولة اتفقت في محادثات الأمم المتحدة للمناخ على الحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية بنسبة أقل من درجتين مئويتين عن أزمنة ما قبل الصناعة وذلك للحد من الموجات الحارة والفيضانات والعواصف وارتفاع مستوى البحار فيما يتعلق بالتغير المناخي.

انظر ايضاً

المناخ العالمي يدخل في المجهول

غلاسكو-سانا اعتبرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن المناخ العالمي دخل في المجهول مشيرة في تقرير …