الشريط الأخباري

اجتماع وزاري عربي أميركي في جدة غدا لبحث سبل التصدي لتنظيم “داعش” الإرهابي

القاهرة-سانا

كشفت مصادر دبلوماسية عربية أن وزير الخارجية الأميركي جون كيريسيعقد غدا وبعد غد اجتماعا مع عدد من وزراء الخارجية العرب لبحث ما سمته “سبل التصدي لتنظيم “الدولة الاسلامية” وبناء تحالف دولي ضده”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول مصري تأكيده إن “وزير الخارجية المصري سامح شكري سيشارك في الاجتماع الذي يضم كذلك وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والعراق والأردن لبحث سبل التصدي للإرهاب وتنظيم “داعش” الإرهابي”.

وأشار المسؤول المصري إلى ان بلاده ترحب بالتحرك الأميركي والدولي لمكافحة الإرهاب وتنظيم “داعش” مؤكدا أنها ستقدم “كل الدعم السياسي لهذا التحرك ولكن فيما يتعلق بمشاركتها في إجراءات عملية أو أمنية فإنها ينبغي أن تكون في إطار الأمم المتحدة وقرار من مجلس الأمن الدولي”.

ومن المقرر أن يتوجه كيري اليوم إلى الشرق الأوسط في جولة تشمل خصوصا الأردن والسعودية بهدف بناء ما أسمته الإدارة الأميركية “تحالفا دوليا” لمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي يضم وفق ما أعلنه كيري نفسه أكثر من أربعين بلدا ويستمر لسنوات من أجل القضاء على هذا التنظيم.

وتصادف جولة كيري التي تبدأ غدا من الأردن اليوم الذي سيعرض فيه الرئيس الأميركي باراك اوباما خطة عمل ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

ووفقا لمراقبين فإن هذا التوجه الأميركي لبناء تحالف دولي لمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي سيظل قاصرا في ظل التعامي عن استمرار تقديم الدعم والتمويل والتسليح للتنظيمات الارهابية في سورية والإصرار الغربي على التعاطي بشكل استفزازي وعدواني تجاه سورية التي سبق وأعلنت على لسان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين في مؤتمر صحفي عقده في الخامس والعشرين من الشهر الماضي عن “جاهزيتها للتعاون والتنسيق مع الدول الإقليمية والمجتمع الدولي من أجل مكافحة الإرهاب دون ازدواجية في المعايير تنفيذا للقرار 2170 الصادر عن مجلس الأمن في إطار احترام سيادتها واستقلالها” مؤكدا في هذا الخصوص أن “أي خرق للسيادة السورية من أي طرف هو عدوان”.