الشريط الأخباري

الفيغارو: الإرهابيون العائدون إلى فرنسا تلقنوا الإرهاب على أيدي الأئمة الوهابيين

باريس-سانا

أكدت صحيفة الفيغارو الفرنسية الصادرة صباح اليوم أن الإرهابيين المتطرفين العائدين إلى فرنسا تم التغرير بهم وتحويلهم من مواطنين مسالمين إلى إرهابيين متطرفين بعد أن تم تلقينهم الإرهاب على أيدى الأئمة الوهابيين لافتة إلى ما تشكله هذه العودة من تهديد لأمن فرنسا واستقرارها رغم وضعهم تحت الرقابة المشددة.

ولفت الكاتب كريستوف كورنوفان في مقال حمل عنوان (عودة المقاتلين المتعصبين إلى فرنسا تحت الرقابة المشددة) إلى تغرير مجموعات التجنيد الإرهابية بعدد من الشبان الفرنسيين وتحويلهم إلى إرهابيين واعدين إياهم بالعودة إلى العصر الذهبي للخلافة والذي ينصب فى رومانسية الحرب المقدسة ضد الكفار وغير ذلك مما يلقنه لهم الأئمة الوهابيون.

وأوضح الكاتب أن الجهاديين الفرنسيين الذين يأخذون طريق دمشق أو بغداد يعودون فى غالب الأحيان متعصبين ومسلحين يأتون من الضواحي ويسقطون في مسارح الحرب ولا يعرفون اللغة العربية ولا محتوى القران ولا حتى استخدام الأسلحة النارية ما يجعل عناصر التنظيمات الإرهابية يستغلونهم كدجاجة أمام سكين ويستخدمونهم كخدم.

واستشهد الكاتب بما قاله منسق مكافحة الإرهاب لويك غارنيير في حزيران الماضي بأن الإرهابيين الذين ذهبوا إلى سورية وارتكبوا أو شهدوا فظائع رهيبة في بعض الأحيان أصبح القتل فعلاً عادياً لهم تقريبا محذراً من أن عودتهم إلى فرنسا يمكن ان تثير أعمالاً متطرفة وعنيفة أيضاً.

وكانت عشرات التقارير والشخصيات الغربية حذرت مراراً من خطر عودة الإرهابيين الأجانب من سورية والعراق إلى بلدانهم الأصلية وما تشكله هذه العودة من خطر حقيقى يتهدد بلدانهم.

انظر ايضاً

محاكمة 10 إرهابيين في النمسا بتهمة الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية في سورية

فيينا-سانا بدأت أمس في العاصمة النمساوية محاكمة عشرة شيشان بينهم امرأة بتهمة الانضمام الى تنظيمات …