الشريط الأخباري

محافظ درعا ووفد من الصليب الأحمر يبحثان سبل تأمين مياه الشرب

درعا-سانا

بحث محافظ درعا محمد خالد الهنوس مع وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم سبل تأمين مياه الشرب للمواطنين وخاصة بعد الإعتداءات المتكررة من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة على مشاريع مياه الشرب في المنطقة الغربية وحرمان نحو 34 تجمعاً سكانياً من المياه.

وأكد المحافظ استعداد المحافظة والعاملين في مؤسسة المياه للتعاون مع اللجنة وتذليل كل العقبات لإنجاح مهامها بما يؤمن مياه الشرب لمواطني المحافظة.

وأشار إلى وجود نقص في المياه في بصرى والقرى المجاورة وغباغب وعالقين ومنكت الحطب وإلى أن التنسيق مع المنظمات الدولية أثمر عن رفد المحافظة ب25 خزاناً للمياه سعة 5 آلاف ليتر وتجهيز آبار في محطة ضخ كحيل لمصلحة مدينة بصرى ومجموعات توليد بإستطاعات مختلفة تحتاج إلى كميات كبيرة من المحروقات لتشغيلها.

وبين الهنوس أن المحافظة بصدد تجهيز 10 آبار جديدة في مدينة درعا لتأمين مصدر مائي بديل عن المنطقة الغربية ولديها خطة لحفر 20 بئراً ضمن التجمعات السكانية في المدينة سيتم فتحها جميعاً على شبكة المياه بعد إنجازها بما يؤمن مياه الشرب للمواطنين مشيراً إلى أن المحافظة تعمل مع المنظمات الدولية على تأمين صهاريج مياه تعمل ضمن الأحياء وحفر آبار جديدة وتأمين مضخات غاطسة ومجموعات توليد لكل مصدر مائي ووسائل تعقيم لضمان إيصال المياه للمواطنين بأفضل المواصفات.

من جانبه أشار مندوب شؤون المياه والإسكان في بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليساندرو سباينوليتا إلى أهمية التعاون مع الجهات الحكومية والتنسيق مع مؤسسة المياه وفرع الهلال الأحمر العربي السوري بالمحافظة لتذليل العقبات وتقديم كل ما أمكن من التجهيزات لمصلحة مياه الشرب.

وبين أن اللجنة الدولية تسعى إلى تأمين مضخات غاطسة وبعض التجهيزات لتغطية كل احتياجات المنطقة الجنوبية في مجال المياه.

وبين مدير عام مؤسسة المياه بالمحافظة المهندس محمد المسالمة أن المؤسسة بالتعاون مع المنظمات الدولية أمنت مجموعة توليد استطاعة 2000 ك ف ا لمصلحة محطة ضخ رئيسية ما انعكس إيجاباً على مياه الشرب في المدينة وغاز الكلور للتعقيم وتجهيز 6 آبار في محطة ضخ كحيل وإصلاح مجموعات ضخ وتجهيز صهريج لتوزيع المياه على الأحياء.

ولفت إلى أن العمل مع المنظمات الدولية مستمر لتأمين مصادر مائية بديلة عن المشاريع في المنطقة الغربية وتأمين مصادر محلية ضمن التجمعات السكانية تتمتع بسهولة تشغيلها وصيانتها وحمايتها مبيناً أن المؤسسة تسعى مع الجهات المانحة إلى تأمين مضخات غاطسة ولوحات كهربائية وكوابل ومجموعات توليد.

وأوضح المسالمة أن المؤسسة تطمح إلى تجهيز مشروع متكامل للمياه يوضع في الخدمة مباشرة من خلال تجهيز مشروع الثورة بمرحلته الخامسة لإرواء نحو 75 ألف مواطن في المنطقة الشمالية من المحافظة بتقديم تجهيزات محطتي ضخ كاملة وخزان أرضي وأيضاً استكمال مشروع إرواء مدينة درعا بتنفيذ محطة ضخ وخط جر بطول 15 كم بعد أن أمنت المؤسسة المصدر المائي بحفر 10 آبار ولديها القدرة على استكمال أعمال الربط من خلال كوادرها.

ودعا رئيس فرع منظمة الهلال الأحمر الدكتور أحمد المسالمة إلى تأمين محطات تحلية مياه خاصة بأجهزة غسيل الكلية.

ولفت المهندسان علاء برمو وخلود العقلة من فريق المياه والإصحاح في فرع الهلال الأحمر إلى أن الفريق بالتعاون مع مؤسسة المياه عمل خلال شهر آب الماضي على صيانة بعض آبار مياه الشرب في المسيفرة والسهوة ومحطة ضخ الباسل ومتابعة خطة الطوارئ بشأن حفر 5 آبار لمدينة درعا وتأمين بعض الإحتياجات وصيانة 32 مضخة غاطسة بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وتقييم محطة ضخ المزيريب وترميم محطة الأشعري وصيانة صهريج إضافة إلى تقييم وضع المياه في عدد من مراكز الإقامة المؤقتة ومعسكر الطلائع وتأمين 10 خزانات للمياه سعة 5 آلاف ليتر بالتعاون مع اليونيسيف.