الشريط الأخباري

مقتل الصحفي والمصور الروسي أندريه ستينين في أوكرانيا

موسكو-سانا

أعلنت وكالة روسيا سيغودنيا الروسية للأنباء أن الصحفي والمصور الروسي أندريه ستينين قتل في شرق أوكرانيا منذ شهر بعد تعرض السيارة التي كانت تقله لإطلاق نار بالقرب من مدينة دونيتسك.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية للانباء عن المدير العام للوكالة ديميتري كيسيليوف قوله في بيان ” إن ستينين الذي اختفى مطلع آب الماضي في شرق أوكرانيا قتل في منطقة بمدينة دونيتسك منذ شهر” مشيرا الى ان نتائج التحقيقات التي أجرتها لجنة التحقيق الروسية اوضحت ان السيارة التي كانت تقل ستينين تعرضت لإطلاق نار واحترقت في إحدى الطرق بالمدينة المذكورة.

ولفت كيسيليوف في البيان إلى أن ” ستينين لم يكن في الأسر ولم يخطط أحد للإفراج عنه بدلا عن العسكريين الأوكرانيين أو اتهامه بالنشاط الإرهابي” مشيرا إلى إن كل التصريحات التي أطلقتها سلطات كييف حول مصير ستينين كانت “كاذبة” إذ أنه ” قتل منذ شهر وكان متوجها إلى مكان تنفيذ عمله وقد تعرضت السيارة التي تقله لإطلاق نار واحترقت على طريق سريع بالقرب من دونيتسك”.

وقال كيسيليوف .. ” كنا نتابع مصير ستينين وطالبنا المنظمات الدولية بالإفراج عنه ولسوء الحظ عندما كنا نحاول ما بوسعنا لإنقاذه لم يكن على قيد الحياة”.

وأشار كيسيليوف إلى أن أوكرانيا تحولت خلال الأشهر الأخيرة إلى المكان الأشد خطورة بالنسبة للصحفيين مذكرا أن ستينين أصبح الصحفي الروسي الرابع الذي يتعرض للقتل في هذا البلد.

يشار إلى ان وكالة روسيا سيغودنيا فقدت الاتصال بـ “ستينين” الذي عمل في شرق أوكرانيا في الخامس من شهر آب الماضي وكانت مصادر مختلفة أفادت في وقت سابق أنه محتجز لدى القوات الأوكرانية لكن كييف نفت هذه المعلومات.

وأعلنت السلطات الاوكرانية في الثاني عشر من آب الماضي لأول مرة أنها على علم بمصير المصور الروسي حيث قال مستشار وزارة الداخلية الأوكرانية أنطون غيراشينكو في حديثه لإذاعة بالتكوم اللاتفية إن “القوات الخاصة الأوكرانية اعتقلت المصور الروسي” لكنه أعلن فيما بعد أن تفسير تصريحاته كان خاطئا.