عباس خلال لقائها وفدا إيرانيا: السوريون لن ينسوا دعم إيران لهم وسيبقى في وجدانهم وضميرهم- فيديو

دمشق-سانا

أكدت رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس خلال لقائها اليوم وفدا إيرانيا برئاسة المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان أهمية تطوير العلاقات الثنائية والبرلمانية بين البلدين الصديقين وتعزيزها بما يخدم مصلحة الشعبين والقضايا المشتركة بينهما.

وأعربت الدكتورة عباس خلال اللقاء عن شكرها وتقديرها العميق لمواقف إيران الداعمة لسورية وشعبها وقيادتها في مختلف المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية وخاصة خلال الأزمة التي تمر بها والحرب الإرهابية التي تشن عليها وقالت: إن “السوريين لن ينسوا الدعم الكبير المقدم من قبل إيران وسيبقى في وجدانهم وضميرهم”.

وأشارت الدكتورة عباس إلى أن التعاون والتنسيق السوري الإيراني الروسي مع المقاومة اللبنانية حقق انجازات كبيرة في مواجهة الإرهاب الذي يشكل تهديدا كبيرا ليس لسورية فحسب وانما للمنطقة والعالم برمته.

كما تسلمت رئيسة المجلس دعوة موجهة من رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني للمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي لـ “دعم انتفاضة الشعب الفلسطيني” الذي سينعقد في طهران الشهر المقبل.

بدوره جدد عبد اللهيان وقوف إيران إلى جانب سورية في خندق واحد واستعدادها الكامل لتقديم كل عون ومساعدة للشعب السوري في محنته التي يمر بها وقال: “نشعر بسرور كبير عندما نرى الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب ولا سيما الانتصار الكبير الذي حققه مؤخرا في حلب”.

وأوضح عبد اللهيان أن مستقبل المنطقة سيرسم على إيقاع ما يجري حاليا في سورية نتيجة الصمود البطولي الأسطوري الذي حققته سورية شعبا وجيشا  وقيادة وقال: إن “صفحات التاريخ ستفخر بتسجيل الانجازات الكبرى التي رسمتها سورية في مواجهة الإرهاب وداعميه”.

وتابع عبد اللهيان: “لدينا الثقة المطلقة بأن الوعي والحكمة يتجليان في أقصى درجاتهما لدى القيادة السياسية السورية حيث أثبتت التجربة السياسية الراهنة أن الدولة السورية بكل مؤسساتها بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد لا يمكن أن تخطئ البوصلة وأنها تخوض غمار العمل السياسي والميداني والدولي على أفضل نحو ممكن”.

وأضاف: إن “سورية تتصدر لائحة الشرف والكرامة في مجال الذين يدعمون ويساندون الشعب الفلسطيني في مواجهة الغطرسة والجرائم الصهيونية”
مؤكدا أهمية تسخير كل الطاقات والجهود في دعم القضية الفلسطينية.
حضر اللقاء القائم بأعمال السفارة الإيرانية في دمشق عبد الرضا قاسميان وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

وفي تصريح للصحفيين بعد اللقاء قال عبد اللهيان.. إن “الرسالة الكبرى التي يحملها اجتماع استنة تدل على يأس وعجز الارهاب والإرهابيين عن الاستمرار فيما كانوا يقومون به وان الطريق الأمثل والأفضل لإيجاد حل للأزمة في سورية يتمثل في الحوار السوري السوري البناء”.

كما دعا الدول العربية والإسلامية إلى “احتضان ومؤءازرة القضية الفلسطينية المحقة والعادلة” مبينا ضرورة إعادة البوصلة إلى اتجاهها الصحيح والتركيز على دعم نضال الشعب الفلسطيني وانتفاضته.


تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

لافروف يؤكد ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية

طهران-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية