بوتين: العقوبات الاقتصادية ضد روسيا لها أهداف وغايات سياسية

موسكو-سانا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العقوبات والضغط الاقتصادي على روسيا يستخدمان لأهداف سياسية وخدمة للتنافسية الاقتصادية داعيا إلى اتخاذ كل الخطوات لمواجهة تهريب الأموال بطريقة غير مشروعة إلى الخارج والعمل على دعم الاستقرار المالي والمصرفي الروسي.

ودعا بوتين خلال اجتماع مع مجلس الأمن الروسي اليوم إلى التفكير في جميع التهديدات التي تواجهها روسيا وقال: “يتم إنشاء مراكز عالمية جديدة للنمو الاقتصادي ويزداد التنافس على الأسواق والتقنيات ورؤوس الأموال كل عام وهذا التقييد الاقتصادي والضغط والعقوبات تستخدم أكثر وأكثر لأهداف سياسية وتحت غطاء الأهداف السياسية تستغل في الحرب التنافسية”.

وشدد بوتين على ضرورة تطوير روسيا أنظمة الحماية من الهجمات الإلكترونية على نظامها المالي مؤكدا ان هناك حاجة لاتخاذ تدابير تهدف إلى مواجهة تسريب الأموال بشكل غير قانوني إلى الخارج وتطوير آليات مواجهة الهجمات الإلكترونية على البنية التحتية المالية.

وطالب بوتين باتخاذ قرارات لتحسين وضع القطاع المصرفي وتقليل تبعية نظام الائتمان النقدي لتقلبات السوق المالية وأسواق السلع الدولية والتصرف بحذر وعدم تجاهل العواقب الاجتماعية مطالبا الحكومة والبنك المركزي الروسي باتخاذ كل الخطوات الممكنة لمواجهة الهروب غير المشروع للأموال إلى الخارج وإيلاء اهتمام خاص للاستقرار المالي والمصرفي.

ونوه بوتين بالعمل على تشكيل مناخ استثماري ملائم في روسيا وقال: “نحن نحافظ بدقة على تأمين الظروف الملائمة للمستثمرين المحليين والأجانب على حد سواء”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

بوتين: جهود روسيا وإيران المشتركة مكنت سورية من تجاوز التهديدات الإرهابية

موسكو-سانا أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن دعم بلاده وإيران لسورية في حربها على الإرهاب …