الشريط الأخباري

القوات العراقية تقضي على عشرات الإرهابيين في عدة مناطق وتدمر آلياتهم

بغداد-سانا

واصلت القوات المسلحة العراقية عملياتها ضد أوكار الإرهابيين من تنظيم ما يسمى “دولة العراق والشام” الإرهابي في مختلف أنحاء البلاد حيث ألحقت بهم اليوم خسائر فادحة وقضت على العشرات منهم كما دمرت عددا من آلياتهم وعتادهم.

وذكر الموقع الرسمي لوزارة الداخلية العراقية أن الطائرات الحربية العراقية وبالتنسيق مع الاستخبارات العسكرية وجهت اليوم تسع ضربات على تجمعات الإرهابيين من تنظيم “داعش” في محافظة صلاح الدين ما أدى إلى مقتل عدد منهم.

وأكدت الوزارة أن الهجمات أدت أيضا إلى إحراق ثلاثة صهاريج وأربع عجلات تابعة للإرهابيين في منطقة آمرلي بقضاء طوز خورماتو بالمحافظة.

وفي محافظة الأنبار قتل عشرات الإرهابيين من تنظيم “داعش” بينهم مسؤول الدفاع الجوي المدعو أبو عبد الله بعد أن قصف جهاز مكافحة الإرهاب بالتنسيق مع طيران الجيش العراقي أحد الأوكار الرئيسية للإرهابيين في منطقة الكرمة بالأنبار كما وجه الطيران أربع ضربات على عصابات التنظيم الإرهابي ذاته في الساحل الأيسر للموصل وأحرقوا صهريجين وعجلتين لهم ودمروا وكرا آخر للإرهابيين ما أدى إلى مقتل كل من فيه.

إلى ذلك دمر الطيران العراقي وبالتنسيق مع الاستخبارات العسكرية 30 سيارة تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في العباسي بمنطقة الحويجة غرب محافظة كركوك ما أدى إلى مقتل كل الإرهابيين المتواجدين فيها.

من جهة أخرى ألقت الأجهزة الأمنية العراقية اليوم القبض على عشرات المتهمين من بينهم إرهابيين كما عثرت على مخلفات حربية من بينها 115 لغما ضد الأشخاص.

وقال مدير شرطة محافظة واسط العميد قاسم راشد زويد إن مفارز شرطة واسط تمكنت من إلقاء القبض على 91 متهماً وفق مواد قانونية مختلفة في عموم المحافظة مؤكدا أن من بينهم متهمان وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب وأربعة بجرائم القتل العمد إضافة إلى 14 آخرين بتهمة المتاجرة بالحبوب المخدرة مشيراً إلى إحالة جميع المتهمين إلى القضاء.

وفي محافظة النجف جنوب غرب العاصمة بغداد شددت الأجهزة الأمنية إجراءاتها الأمنية على خلفية التفجيرات التي حصلت في محافظتي كربلاء وبابل بما فيها الساحات الرئيسية في المحافظة فضلا عن نشر المفارز الداخلية في مختلف الطرقات مع تشديد الحراسة الأمنية والتفتيش على الدوائر الحكومية والمصارف والمؤسسات المهمة في المحافظة.

يأتي ذلك بعد أن ألحقت القوات المسلحة العراقية خسائر كبيرة أمس بالتنظيمات الإرهابية المسلحة بمحافظة صلاح الدين وبدأت بتنفيذ عملية عسكرية في جلولاء بمحافظة ديالى كما تمكنت من صد ثاني هجوم تشنه التنظيمات الإرهابية على قضاء طوز خورماتو في محافظة صلاح الدين خلال يومين متتاليين.

من ناحية أخرى دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم إلى عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية بمشاركة جميع مكونات العراق وقادة الفصائل السياسية بهدف تثبيت أسس مصالحة حقيقية على أرض الواقع.

ونقلت شبكة الإعلام العراقي عن معصوم قوله في بيان له بعد لقائه أمس في بغداد وفداً بريطانياً برئاسة وزيرة التنمية الدولية البريطانية جوستين غريننغ إن “من غير الممكن حل المشاكل كلها خلال فترة قصيرة الأمر الذي يستدعي تضافر جهود جميع الأطراف”.

من جانبه رحب رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي بالدعم الدولي للعراق في حربه ضد الإرهاب.

ونقل موقع وزارة الداخلية عن بيان للعبادي أمله بتواصل هذا الدعم مستقبلاً من أجل التخلص من تنظيم “داعش” الإرهابي والتوجه لبناء العراق وازدهاره.

انظر ايضاً

القوات العراقية تبدأ عملية أمنية لملاحقة فلول الإرهابيين بسامراء

بغداد-سانا أعلن الحشد الشعبي العراقي اليوم انطلاق عملية أمنية للبحث عن فلول إرهابيي تنظيم “داعش” …