البرلمان الأوروبي يدين القمع الذي يمارسه نظام أردوغان ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية

باريس-سانا

أدان البرلمان الأوروبي اليوم الإجراءات القمعية التي يمارسها نظام رجب طيب اردوغان ضد الصحافة والصحفيين في إطار الحملة الانتقامية التى يشنها ضد معارضيه وخصومه بذريعة محاولة الانقلاب التى شهدتها تركيا منتصف تموز الماضي.

واعتقل نظام أردوغان مئات الصحفيين والإعلاميين وأغلقت أجهزته الأمنية مؤسسات إعلامية عدة بسبب مواقفها الرافضة لسياساته القمعية والتعسفية حيث صنفت لجنة حماية الصحفيين الدولية تركيا بأنها البلد الأول عالميا في قمع الحريات الصحفية وسجن الصحفيين.

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية أن النواب الأوروبيين عبروا في نص بيان تم اعتماده خلال جلسة للبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ اليوم عن قلقهم من قيام السلطات التركية بسجن 130 صحفيا وإغلاق أكثر من مئة وسيلة إعلامية بعد محاولة الانقلاب بحسب أرقام نشرها الاتحاد الأوروبي للصحافة.

وأكد البرلمانيون على ضرورة ألا يتخذ النظام التركي محاولة الانقلاب كذريعة لضرب المعارضة السلمية والشرعية والتعرض لحرية الصحافة والتعبير.

وحض النواب السلطات في تركيا على احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير والصحافة.

ويواصل نظام اردوغان استغلال محاولة الانقلاب لشن حملة انتقامية واسعة في مختلف أنحاء البلاد بهدف التخلص من كل مناهضي سياساته قام خلالها باعتقال وإقالة آلاف العسكريين ومسؤولي الشرطة ورجال القضاء وتسريح عشرات الآلاف من العاملين في مختلف المؤسسات التركية وإغلاق عدد كبير من وسائل الإعلام.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

برلماني أوروبي: تزويد سلطات كييف بالأسلحة يزيد من التوترات في أوروبا

باريس-سانا انتقد عضو البرلمان الأوروبي تييري مارياني تزويد الدول الأوروبية سلطات كييف بالأسلحة لأنه يزيد …