عــاجــل مراسل سانا: جامعة الفرات تؤجل الامتحانات الجامعية في كليات الحسكة حتى إشعار آخر بسبب أعمال الفوضى والشغب وممارسات ميليشيا (قسد) القمعية جراء الأحداث في سجن الثانوية الصناعية

البطريرك يازجي: سورية باقية بإيمان أبنائها وصمود جيشها وقيادتها

طرطوس-سانا

دعا غبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس المجتمع الدولي إلى وقف تصدير الإرهاب والهمجية والتكفير وتزوير الحقائق وإطلاق تصريحات مزيفة تدعو لاحتضان مسيحيي المشرق لأن من يرد الخير للمسيحيين والمسلمين يجب أن ينشر ثقافة الحوار والسلام لا ثقافة السيف.

2وأشار غبطة البطريرك خلال ترؤسه مساء اليوم صلاة شكر في كنيسة مار قزما ودميان بمدينة صافيتا في محافظة طرطوس إلى “أن كل قطرة دم هي أقدس من كل شعارات الدنيا وأن لا حماية للمسيحيين أو غيرهم إلا بوقف تدفق السلاح إلى هذه المنطقة وغرس السلام في ربوعها” مبينا أن “خطف المطارنة ورجال الدين عموما وتهجير الملايين من الناس وسكوت المجتمع الدولي عن هذا الإجرام هو وصمة عار على جبين المتشدقين بحقوق الإنسان التي نحترمها لكننا نرفض أن يجيرها أحد لتعكير صفو الأوطان”.

3ولفت إلى أن السوريين مدعوون إلى الحل السياسي السلمي بمنطق المصالحة ووقف التدخل الخارجي في هذا البلد الذي لم يعرف لغة الإرهاب والتكفير من قبل والذي صدر إلى العالم الأبجدية وهو يحن اليوم لأيام السلام مؤكدا أن سورية باقية رغم العاصفة وبإيمان أبنائها وصمود جيشها وقيادتها.
من جانبه بين الميتروبوليت باسيليوس منصور مطران عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس أن “أهالي صافيتا وقضائها مسيحيين ومسلمين حافظوا دوما على أنصع صفحات العيش المشترك وجمعتهم الأفراح والأحزان وقدموا الشهداء دفاعا عن سورية في وقت هرب آخرون وتخاذلوا عن نصرة الوطن”.
حضر الصلاة وزير الموارد المائية المهندس بسام حنا ومحافظ طرطوس نزار موسى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد وفعاليات حزبية ودينية مسيحية وإسلامية وحشود من أهالي صافيتا والقرى التابعة لها.

انظر ايضاً

البطريرك يازجي: العالم العربي يجب أن يبقى يداً واحدة

أبو ظبي-سانا أكد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي أن العالم العربي …