الشريط الأخباري

زراعة طرطوس تدعو مزارعي الزيتون إلى زراعة أنواع جديدة من الزيتون أكثر مقاومة وقدرة على تحمل الظروف الجوية

طرطوس-سانا

دعا رئيس دائرة الانتاج النباتي في مديرية زراعة طرطوس المهندس رفعت عطاالله مزارعي الزيتون في المحافظة إلى زراعة أنواع جديدة من الزيتون أكثر مقاومة وقدرة على تحمل الظروف الجوية كي لا يبقى عرضة للمعاومة وانخفاض الإنتاج.
وأوضح في تصريح لـ سانا أنه ونظرا للظروف الجوية بقي موسم الزيتون في محافظة طرطوس موسم معاومة لثلاث سنوات متتالية أي انخفضت نسبة حمل الثمار بشكل كبير وخلال الموسم الماضي لم يتجاوز إنتاج المحافظة منه 25 ألف طن.
وذكر عطاالله أن انحباس الأمطار في شهري أيلول وحزيران الماضيين أدى إلى انخفاض نسبة الحمل لكون الزيتون يحتاج في هذه المرحلة لري تكميلي كما أن شجرة الزيتون وأثناء موسم الزهر في شهر نيسان الماضي تحديدا تعرضت إلى موجة حر خماسينية استمرت 48 ساعة أدت إلى احتراق الزهر وكان صنف الدعيبلي الذي يشكل أكثر من 60 بالمئة من الزيتون المزروع في المحافظة الأكثر تأثرا أما بقية الأصناف الأخرى كالخضيري مثلا كان موسمها جيد.
ورأى أنه بعد تجربة طويلة مع أصناف لا تتحمل الظروف الجوية لا بد من دعوة المزارعين إلى زراعة الزيتون وتطعيمه بأصناف جديدة أكثر مقاومة وهذا ما تعمل عليه مديرية زراعة طرطوس حاليا حيث تقوم بدراسة صنف الزيتون السكري من ناحية مقاومته للأمراض وخاصة مرض عين الطاووس الذي يشكل المرض الأول الذي يصيب الزيتون في المحافظة ولا سيما في الوديان والمنخفضات لافتا إلى أن عدد الإصابات به تجاوز 7 آلاف إصابة خلال الموسم الحالي.
وفضل عطاالله صنف السكري كبديل عن الأصناف السائدة لكونه مقاوما لمرض عين الطاووس ويتحمل سل الزيتون وقليل المعاومة ويتميز بالنضج المبكر مقارنة بالأصناف الأخرى إضافة إلى الجني الآلي الذي سيتم إدخاله كما أن نسبة الزيت في هذا الصنف جيدة تصل إلى 22 بالمئة تقريبا.
وكشف عطاالله أن وزارة الزراعة دعت إلى إنتاج غراس لإنشاء بساتين أمهات من السكري وإدخاله في الخطط القادمة لاعتماده إضافة إلى الطلب من عدد من المزارعين في المحافظة للتطعيم به ولا سيما في المناطق المنخفضة.

انظر ايضاً

فتح الطرق الحيوية بريف طرطوس بعد إزالة الثلوج المتراكمة فيها-فيديو

طرطوس-سانا تواصل الورشات والآليات التابعة للمؤسسات الخدمية في محافظة طرطوس عمليات إزالة الثلوج المتراكمة على …