زاخاروفا: على الولايات المتحدة وشركائها إثبات صدق نواياهم في سورية

موسكو-سانا

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم إنه “يتعين على الولايات المتحدة وشركائها وليس على روسيا إثبات صدق نواياهم في سورية”.

وأكدت زاخاروفا في حوار مع صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية أن الأمريكيين “لم يفوا بالتزاماتهم في إطار اتفاقات التسوية” مشيرة إلى أن “على الأمريكيين بعد تفكيكهم العراق وليبيا وانتهاك كل القوانين العقلانية للوجود في منطقة الشرق الأوسط إثبات صدق نواياهم في سورية وأنهم يرونها دولة وليس مستعمرة”.

وتساءلت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: “يقول مسؤولون من مختلف الدول إنه يتعين على روسيا إثبات جدية نواياها فهل علينا الإثبات .. فقد أثبتنا بإرسال أفرادنا إلى هناك” في إشارة منها إلى العمليات الروسية لمكافحة الإرهاب بالتنسيق مع الحكومة السورية.

وأشارت زاخاروفا إلى أن أعمال المجموعة الروسية في سورية “ساعدت في تغيير الوضع على الأرض بشكل جذري”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية نشرت أمس جزءاً من نصوص الاتفاقيات الروسية الأميركية حول سورية باللغة الروسية داعية الولايات المتحدة إلى الكشف عن حزمة الاتفاقيات الروسية الأميركية بأكملها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

زاخاروفا: نراقب النشاط العدائي لطوكيو تجاه تدريباتنا العسكرية المشتركة مع الصين

موسكو-سانا أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن بلادها تراقب