الشريط الأخباري

بجهود لجان المصالحة الوطنية تحرير شاب اختطفه إرهابيون بحي الوعر

 حمص-سانا

بجهود لجان المصالحة الوطنية بحمص تم اليوم تحرير الشاب أحمد عدنان حمدان 17عاما من أهالي حي الزهراء الذي اختطفه إرهابيون منذ حوالي شهرين أثناء قدومه إلى مبنى السرايا بحي الوعر لاستكمال أوراقه اللازمة للتقدم إلى الشهادة الثانوية.

وقال محافظ حمص طلال البرازي في تصريح لوسائل الإعلام إن الحكومة تبذل جهودا كبيرة للحفاظ على أقصى حد من التهدئة بحي الوعر تمهيدا لإجراء مصالحة كبيرة تعيد حالة الأمن والاستقرار للحي بخلوه من السلاح والمسلحين مبينا أن هذه الجهود بدأت منذ فترة ورغم تعثرها في بعض الأحيان نتيجة تعنت التنظيمات المسلحة استمرت وستستمر حتى عودة الإستقرار للحي وإزالة حالة التوتر.1

وأشار البرازي إلى أن تحرير المخطوف تم بجهود كبيرة من قبل لجان المصالحة الوطنية والفعاليات الأهلية والجهات المعنية وهو بمثابة خطوة أولى من خطوات متابعة ملف المخطوفين بهدف إعادة كل المخطوفين الى ذويهم.

من جهتهم أعرب ذوو المخطوف عن تقديرهم لجهود لجان المصالحة الوطنية وجميع الجهات التي ساهمت في تحريره متمنين عودة جميع المخطوفين إلى أحضان ذويهم ومؤكدين أن عملية الخطف جريمة لا تمت للإنسانية بصلة ويجب تخليص المجتمع منها.

وكان فرع الهلال الأحمر العربي السوري بحمص استقبل الشاب فورتحريره وقدم له العناية الطبية والنفسية اللازمة حيث تبين أنه بحالة صحية ونفسية سيئة للغاية مع وجود آثار تعذيب على جسده.