الشريط الأخباري

مذكرة تفاهم بين جامعة دمشق وبنك سورية الدولي الإسلامي لتعزيز التعاون-فيديو

دمشق – سانا

وقعت جامعة دمشق كلية الاقتصاد وبنك سورية الدولى الاسلامى اليوم مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك وتطوير المبادرات البحثية والعلمية.

وتنص المذكرة على أن يتعاون الفريقان فى مجال الدراسات والاستشارات والابحاث وتبادل الخبرات المصرفية والاكاديمية العلمية وفى اقامة أنشطة علمية وعملية مثل المحاضرات التخصصية وورشات العمل.4

وبموجب المذكرة تزود كلية الاقتصاد البنك بنسخ عن الابحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه ذات العلاقة بعمل البنك فيما يقدم البنك فرصا تدريبية لطلاب الكلية من ذوي الاختصاص وفق الظروف والامكانات المتاحة وبما لا يتعارض مع أحكام السرية المصرفية وبالاعداد التى لا تربك العمل فى البنك اضافة الى تقديم فرص لتوظيف الطلاب المتميزين من خريجى كلية الاقتصاد فى حال توافر الشاغر وبما يتناسب مع سياسة بنك سورية الدولي الإسلامي للتوظيف وتزويد الكلية بالتقرير السنوى والبروشورات التي يصدرها للعموم ويمكن للبنك الطلب من الباحثين في كلية الاقتصاد معالجة أي مشكلة أو قضية فنية مصرفية تواجهه مقابل تعويض للباحثين يتفق عليه وفق أحكام ممارسة المهنة فى الكلية.

ولا تتحمل جامعة دمشق كلية الاقتصاد أي نفقات جراء هذه المذكرة ويتفق بالمراسلات الرسمية على تكاليف اى أنشطة يمكن اقامتها بين الفريقين.

وتدخل المذكرة حيز التنفيذ في اليوم الذي يلى توقيعها وتبقى سارية لمدة سنة واحدة ويمكن أن تجدد لمدة سنة واحدة بعد اتفاق الفريقين الخطى ويمكن لاحد الفريقين انهاء العمل بهذه المذكرة عبر تقديم اشعار خطى للجانب الآخر ويصبح انتهاؤها نافذا بعد ثلاثة أشهر من استلام الفريق الاخر لطلب الانهاء بشرط انهاء الالتزامات المترتبة على الفريقين.

ويمكن تعديل المذكرة باتفاق خطى بين الفريقين كما ان انهاء العمل بالمذكرة لا يعنى انهاء الاعمال القائمة بين الفريقين قبل انجازها ويخضع تنفيذ المذكرة إلى الاحكام والقوانين النافذة في سورية وإلى أحكام قانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية والقوانين والانظمة النافذة لدى بنك سورية الدولي الإسلامي.

وأكد الدكتور محمد حسان الكردي رئيس جامعة دمشق حرص الجامعة على تقديم التدريب العملى لطلبتها وتوفير فرص العمل لهم فى مجال اختصاصهم مؤكدا أهمية المذكرة من ناحية الاسهام فى ردم الفجوة بين مخرجات الجامعات وسوق العمل من حيث تلقى الطالب تدريبا يؤهله لتعزيز التعليم الأكاديمي بخبرات عملية يوفرها البنك مشيرا الى أنه تم تعيين منسق عن كل جانب للبدء بتنفيذ المذكرة فعليا وبشكل مباشر.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذى لبنك سورية الدولي الإسلامي /عبد القادر الدويك/ حرص البنك منذ تأسيسه عام /2007/ على أن يكون له دور ملموس في عملية التنمية الاقتصادية فى سورية والمساهمة فى عمليات البناء والتعمير من خلال /26/ فرعا على امتداد الخارطة السورية مبينا أن محفظة التمويل القائمة فى البنك هى أكبر محفظة تمويل قائمة بين بنوك القطاع الخاص السورية حيث بلغت موجوداته اليوم /131/ مليار ليرة سورية.

انظر ايضاً

جامعة دمشق: الأحد القادم بدء التسجيل للفصل الثاني لطلاب التعليم المفتوح

دمشق-سانا حددت جامعة دمشق موعد بدء تسجيل الطلاب للفصل الثاني من العام الدراسي 2021-2022 في …