الشريط الأخباري

معرض تشكيلي مشترك لجمانة شجاع ونشأت الحلبي بصالة الرواق العربي-فيديو

دمشق-سانا

بأعمال توزعت بين الرسم بمختلف صنوفه والنحت البازلتي قدم الفنانان التشكيليان جمانة شجاع ونشأت الحلبي نتاجهما خلال معرض مشترك استضافته قاعة الفنان الراحل لؤي كيالي في صالة الرواق العربي بدمشق.2222

وعبرت موضوعات الفنانين التشكيليين في المعرض الذي افتتحه بالأمس الدكتور إحسان العر رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين عن المشهد الاجتماعي والبيئة المكانية حيث جعلاهما مدار بحثهما الجمالي عن الألفة في الملامح الانسانية وفي الطبيعة والتفاصيل في المكان.

وفي تصريح لـ سانا بينت الفنانة شجاع أن فكرة المعرض تتناول العلاقات الإنسانية من خلال البحث عن الجسد الإنساني والأفكار الإنسانية مضيفة..”أحاول من خلال أعمالي الفنية أن أعالج بعض المواضيع بأسلوب تعبيري لأعكس تطور المجتمعات وما يؤثر فيها من نظم فكرية وأخلاقية تسعى في بحث دائم عن الخير”.

وأوضحت أنها شاركت خلال المعرض ب 25 عملاً فنياً من مختلف الأحجام وبتقنيات متنوعة كالزيتي والترابي والباستيل في أكثر من لوحة لتبقى “الأنثى هي المشهد المحوري والأساسي في أغلب لوحاتها بينما يكون الرجل الدافع لرسم اللوحات”.3

واعتبرت شجاع أن الفنان معني بشكل كبير بهموم وطنه ومشاكله لكونه يمتلك إحساسا عاليا ومرهفا يميزه عن الآخرين ما جعلها تعبر عن الوطن والحرب عليه عبر الألوان والخطوط المختلفة لافتة في الوقت نفسه إلى المعوقات التي يعاني منها الفنان في الظروف الراهنة كإغلاق صالات البيع وقلة المردود المالي ما يسبب له الشعور بالإحباط والاعتكاف عن ممارسة الرسم لفترة زمنية ريثما تتحسن ظروف العمل الفني.

بدوره أكد النحات الحلبي الذي يشارك في المعرض بثلاثة عشر عملا نحتيا من البازلت أن النحت على البازلت يضيف للعمل النحتي قيماً تعبيرية وأن العمل الفني يجسد حالة داخلية عن الفنان يعبر عنها بوجوه لها طاقة تعبيرية من حيث التكوين والكتلة والفراغ مبينا انه عمل توليفة بين المدرك والحسي في محاولة للتفرد بطريقة إبداعه لهذه المنحوتات عن غيره.

وأشار الحلبي الى ان لغة السلام والطمأنينة غلبت على منحوتاته ولاسيما في حركة الأعين المغمضة محاولا من خلال ذلك أن يكون بمثابة رد على ما يحصل من حروب ودمار.4

وكانت الأنثى هي المحور الرئيس في منحوتات الحلبي مظهرا إياها في حالاتها التعبيرية المختلفة من حالات الشموخ إلى الانكفاء على الذات والسلام الداخلي.

الفنانة جمانة شجاع من مواليد مدينة السويداء خريجة كلية الفنون الجميلة بدمشق اقامت معرضين فرديين ولها العديد من المشاركات في المعارض الجماعية والملتقيات وهي مدرسة حاليا بكلية الفنون الجميلة بالسويداء وتتحضر للمشاركة في معرض بمدينة السويداء ومعرضين آخرين في هولندا بالمشاركة مع فنانين سوريين.

أما الفنان التشكيلي نشأت الحلبي فهو من مواليد مدينة السويداء خريج كلية الفنون الجميلة /قسم النحت أقام معرضين في سلطنة عمان وشارك بالعديد من المعارض الجماعية والملتقيات النحتية.

يشار إلى أن المعرض مستمر لغاية 20 كانون الثاني الجاري.

ثورة زينية

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA)