موسكو: تصريحات تركيا بشأن عمليات روسيا في سورية غير معقولة.. ننسق عملياتنا بمكافحة الإرهاب مع القيادة السورية

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التصريحات التركية بشأن عمليات روسيا في سورية “غير معقولة” وتدل على انفصال كامل للقيادة التركية عن الواقع.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم “إن العمل على تحديد المشاركين المحتملين في المشاورات السورية السورية وكذلك وضع قائمة موحدة للتنظيمات الإرهابية العاملة في سورية يجري بشكل غير فعال بعد لقاء فيينا” مشيرة إلى وجود خلافات بين دول “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن بشأن التفريق بين “جماعات المعارضة” والتنظيمات الإرهابية.

وفي سياق آخر قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن “دخول قوات تركيا إلى العراق انتهاك سافر للقانون الدولي” محذرة أنقرة من القيام “بخطوة استفزازية جديدة”.

وطالبت زاخاروفا “التحالف الدولي” بتوضيح موقفه بشأن خطوات أنقرة الأخيرة في العراق بعد نشر قوات تركية في شماله قائلة..”يكاد يكون مستحيلا فهم أين تعمل دول التحالف في إطار التحالف وأين تعمل انطلاقا من مصالحها الخاصة”.

وأعربت زاخاروفا عن أملها بأن اجتماع مجلس الأمن الدولي حول خطوات تركيا في العراق والذي عقد في 8 الشهر الجاري بمبادرة روسية سيمنع “رؤوسا ساخنة” في أنقرة من القيام بخطوات استفزازية جديدة.

وأشارت زاخاروفا إلى أن الحرب على العراق كانت سببا رئيسيا في ظهور تنظيم “داعش” الإرهابي وأن “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن يتظاهر بمواجهة هذا التنظيم الارهابى فى سورية ويعمل انطلاقا من نهجه المسيس المتناقض مع القانون الدولي في سورية على الأقل داعية “التحالف” إلى الاعلان عن نهج واضح فى استراتيجيته.

وقالت زاخاروفا بشأن انضمام دول جديدة في إطار التحالف الذي تقوده واشنطن “إذا تعلمت دول “الناتو” القيام بشيء بشكل مشترك فهو الصمت الجماعي”.

وأعربت زاخاروفا عن قلق روسيا من ازدياد نفوذ وقوة تنظيم “داعش” الإرهابي في أفغانستان بسبب التركيز الدولي الكبير على ما يحدث في منطقة الشرق الأوسط داعية إلى اتخاذ إجراءات دولية جديدة لمكافحة الإرهاب على خلفية تفاقم الوضع في أفغانستان وخاصة في إطار منظمة شنغهاي للتعاون والتي تمثل كل دول المنطقة تقريبا.

من جهة أخرى أشارت زاخاروفا إلى أن موسكو لا تزال تدرس طلب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لزيارة روسيا الأسبوع المقبل مشيرة إلى أن وزير الخارجية سيرغي لافروف سيبحث مع نظيره البحريني أهم القضايا الدولية وخاصة الوضع في الشرق الأوسط والأزمة في سورية خلال زيارة سيقوم بها الأخير إلى موسكو في 15 و17 الجاري.

وفي الشأن اللبناني جددت زاخاروفا التأكيد على ضرورة جلوس اللبنانيين إلى طاولة الحوار وحل مشاكلهم بأنفسهم دون تدخل خارجي.

زاسبكين: روسيا تنسق عملياتها في مكافحة الإرهاب مع القيادة السورية

في سياق متصل جدد سفير روسيا الاتحادية في لبنان الكسندر زاسبكين التأكيد على أن الدور الروسي في الأزمة في سورية والعمليات التي تشنها القوات الروسية ضد الإرهاب هو نوع من التنسيق والتحالف مع القيادة السورية لما فيه خير الشعب السوري وحقه في تقرير مصيره.

وقال زاسبيكن في كلمة خلال لقاء نظمه التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة بحضور شخصيات وفعاليات سياسية وثقافية لبنانية وعربية ودولية “إن انتشار الإرهاب وزيادة مخاطره في سورية والمنطقة والعالم شكل الدافع لرفع التعاون الروسي السوري إلى مستوى المشاركة الجوية وهذا لا يعد تدخلا بشأن سورية” مضيفا “لا القرصنة التركية ولا سواها ستقف حائلا دون إنجاح المبادرة الروسية كما تزيدنا إصرارا على الصعيد الاستراتيجي”.

وشدد زاسبكين على أن روسيا ستبذل كل الجهود وعلى كل المستويات وستلتزم بقرارات مجلس الأمن الدولي والعمل على تفعيلها “تحقيقا للاستراتيجية الروسية في بناء النظام العالمي الجديد وتجاوز الخطوط الحمراء لوجهة النظر الغربي السلبية والحد من سياسة الهيمنة والتسلط التي تستهدف تطويق روسيا منعا لتحقيق التعددية القطبية ودعم الحقوق المشروعة للدول والشعوب والسلام في العالم”.

وقال إن “نهج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتزامه المبدئي بتنفيذ التوجه السياسي الروسي حفاظا على الاستقلال والأمن القومي وانطلاقا من تطبيق الشرعية الدولية بإقامة علاقة الشراكة مع دول العالم ضمن حوار الحضارات في مواجهة الواقع الدراماتيكي يعمل بجدية على استئصال الإرهاب من سورية والمنطقة حفاظا على السلام والاستقرار”.

من جهته أشار الأمين العام للتجمع يحيى غدار إلى أن الدور الروسي يؤكد تعددية الأقطاب ومدى تماسك وتلاحم قوى الممانعة والمقاومة في مواجهة المشروع الأحادي العالمي ومقاوليه الاقليميين والأدوات التكفيرية المستهدفة أمن المجتمعات وتقويض حوار الحضارات.

واعتبر غدار أن العمليات الجوية الروسية ضد الإرهاب في سورية ضرورة للسلام العالمي من أجل ملاحقة البؤر الإرهابية واستئصالها والعمل على تجفيف منابع دعمها بعد أن أصبح خطرها يشكل تهديدا للعالم بأسره.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

 

انظر ايضاً

زاخاروفا: تقرير الخارجية الأميركية ضد روسيا مليء بالأكاذيب

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن تقرير وزارة الخارجية الأميركية بشأن …