الشريط الأخباري

زاخاروفا: السفينة الروسية في البوسفور لم تخرق اتفاقية مونترو وتركيا لم تقدم إلا إشارات تجريدية

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن سفينة “تسيزار كونيكوف” الروسية التي عبرت مؤخرا مضيق البوسفور باتجاه المتوسط “لم تنتهك أي مادة من اتفاقية مونترو الدولية أثناء مرورها عبر مضيق البوسفور الجمعة الماضية”.

وشددت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا وفق ما أوردت وكالة انترفاكس الروسية على أن “السفينة الروسية لم تخرق أي مادة من اتفاقية مونترو الصادرة عام 1936 والتي تنظم مرور السفن في المضيقين كما أنها لم تنتهك أحكام التعليمات التركية في هذا المجال”.

وقالت زاخاروفا إن “الدبلوماسيين الروس عندما سألوا الجانب التركي عن ماهية الانتهاك الذي يروه لم يتلقوا أي اجابة واضحة باستثناء إشارات تجريدية إلى شيء ما من السياقات والفلسفة لأحكام القانون الدولي”.

وأبدت زاخاروفا استغرابها من قيام أنقرة بوصف حادث مرور السفينة الروسية الحربية عبر البوسفور بأنه استفزاز ويشكل تهديدا عندما لاحظ الجانب التركي على متنها عسكريا بحوزته صاروخ مضاد للجو مؤكدة بهذا الصدد أن حراسة السفينة تعد حقا شرعيا لأي طاقم.

يذكر أن اتفاقية مونترو تنظم مرور السفن في مضيقي البوسفور والدردنيل في بحر مرمرة وتنص على عدم حق تركيا إغلاق مرور سفن عبرهما إلا إذا كانت تنتمي لدول في حالة حرب مع أنقرة.

وكانت وسائل إعلام قد تحدثت عن عراقيل تضعها السلطات التركية أمام السفن الروسية التي تمر بمضيق البوسفور وذلك على خلفية التدهور الحاد في العلاقات بين البلدين بعد إسقاط القاذفة الروسية من قبل سلاح الجو التركي في أجواء سورية يوم 24 تشرين الثاني وشروع تركيا بحملة مغالطات تضليلية بشأن إسقاط الطائرة ومحاولة لجوئها إلى حلف الناتو لإشعال فتيل أزمة مع روسيا إلا أن مساعيها باءت بالفشل.

انظر ايضاً

زاخاروفا: تقرير الخارجية الأميركية ضد روسيا مليء بالأكاذيب

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن تقرير وزارة الخارجية الأميركية بشأن …