الشريط الأخباري

موسكو: تصرفات تركيا في حادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية قد تؤثر سلبا على مصالح الناتو

980047 27.10.2011 Заместитель министра иностранных дел РФ Александр Грушко отвечает на вопросы журналистов во время интервью. Григорий Сысоев/РИА Новости

موسكو-سانا

قال مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو ألكسندر غروشكو أن الحلف يشعر بأن تصرفات تركيا في حادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية “قد تؤثر
سلبا على مصالح الحلف نفسه”.

وأعرب غروشكو عن اعتقاده في مقابلة مع قناة “روسيا 24” التلفزيونية بأن قادة الناتو شعروا بأن تصرفات أنقرة الطائشة مثل قرار إسقاط الطائرة الروسية “قد تعود بتداعيات خطيرة جدا وطويلة الأمد بالنسبة للحلف نفسه”.

وأوضح غروشكو أن البيان الرسمي للناتو بخصوص هذا الحادث يدل على نيته الابتعاد عنه وأن الناتو “يعي المخاطر الناجمة عن هذا العمل الإجرامي الذي قام به الجانب التركي” معتبرا أنه لم يعد ممكنا لحلف الناتو دعم تركيا لأن نشر أدلة تثبت أن أنقرة تصرفت بشكل متعمد يفقدها إمكانية الإصرار على صحة فرضيتها لأسباب الحادث.

ورجح الدبلوماسي الروسي أن حلف الناتو لم يجرؤ على إدانة تركيا علنا وذلك “لأن الاعتبارات السياسية هي التي يعطيها الناتو الأولوية.. الأمر الذي تأكدنا منه مرارا وتكرارا وعندما يحصل شيء فإن الناتو عادة ما يحاول تحميل الآخرين مسؤوليته”.

وأكد المندوب الروسي أنه لا يمكن لموسكو أن تتجاهل قرار الناتو تعزيز الدفاع الجوي التركي بعد حادث إسقاط قاذفة “سو 24” الروسية موضحا أن الحديث يدور عن قرار سياسي اتخذ على خلفية “ظهور عامل عسكري خطير جدا في المنطقة” ومؤكدا أن تركيا “لا تقع على خط النار ولا تواجه أي مخاطر وتهديدات كلاسيكية عادية والسوءال هو ما هي الجهة التي يخطط الناتو لحماية تركيا منها”.

وأشار مندوب روسيا لدى الناتو إلى موضوع انضمام الجمهورية اليوغسلافية السابقة مونتينيغرو “الجبل الأسود” إلى الحلف قائلا: “إن هذه الخطوة على الرغم من قلة أهميتها السياسية والعسكرية ستنعكس سلبا على الأمن الأوروبي لأن الناتو بفتح بابه أمام هذا البلد قد أكد تمسكه بالسياسة التي مارسها على مدار سنوات طويلة”.

وكانت الرئاسة الروسية أكدت حتمية الرد على مواصلة حلف شمال الاطلسي “الناتو” توسعه شرقا فى اشارة الى الدعوة الرسمية التى وجهها الحلف أمس الاول لمونتنيغرو “الجبل الاسود” للانضمام إليه.

وعما إذا كان الحلف يتخذ خطوات ملموسة تهدف إلى إحياء الحوار مع موسكو في إطار مجلس “روسيا الناتو” قال الدبلوماسي الروسي إنه لا يتوقع إجراء أي اجتماع لهذا المجلس على المدى القريب مذكرا بأن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ تحدث عن عمل المجلس وركز على أنه لم يتم حله أما قرارات الناتو عن تقليص العلاقات العسكرية مع روسيا فلم تمس مجلس “روسيا الناتو” كجهاز.

وبحسب غروشكو فإن الكثيرين في الناتو يدعون إلى عودة المجلس إلى عمله “من أجل إزالة التوتر الذي شهدته علاقات الحلف مع روسيا بسبب خطوات الناتو نفسه”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

انظر ايضاً

غروشكو: البعض يحاول جر منظمة الأمن والتعاون لتلاعبات سياسية

موسكو-سانا حذر نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو من أن بعض الدول تحاول جر منظمة …