الدفاع الروسية: تدمير 40 موقعا لتنظيم “داعش” الإرهابي في حلب وإدلب واللاذقية وحماة ودير الزور-فيديو

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم عن استهداف مقاتلاتها الحربية 40 موقعا لتنظيم “داعش” الإرهابي في أرياف حلب وإدلب واللاذقية وحماة ودير الزور خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ولفت المتحدث باسم الوزارة الجنرال إيغور كوناشينكوف في مؤتمر صحفي نشر موقع روسيا اليوم تفاصيله إلى أن طائرات من نوع سو 24ام “دمرت خلال ضربات دقيقة ورشات لتفخيخ السيارات في محيط مدينة حلب كان الإرهابيون يخططون لاستعمالها في تنفيذ هجمات إرهابية في مختلف المدن والبلدات السورية ولمهاجمة الجيش السوري”.

وذكر الجنرال كوناشينكوف أن “مقاتلة روسية من نوع سو25 أس أم دمرت في محيط حريتان مخزني أسلحة ووقود لإرهابيي داعش” لافتا إلى توجيه “ضربات جوية إلى ورشات للإرهابيين يجري فيها إصلاح المصفحات وتجهيز سيارات رباعية الدفع برشاشات ومدافع هاون ومنظومات صواريخ مضادة للطائرات على بعد 13 كم من مدينة حلب”.

وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى أن “طائرة حربية روسية سو 34 دمرت قاعدة لتنظيم “داعش” كان يستخدمها للتدريب في مجال التفجيرات في ريف حلب”.

وقال الجنرال كوناشينكوف إن مقاتلات من نوع سو 25 أس أم “قصفت مركزا لتدريب الإرهابيين في منطقة جبلية بريف إدلب ما أدى إلى تدمير المركز بشكل كامل بما فيه من اسلحة وذخيرة وإرهابيين”.

وأضاف “دمرت مقاتلات حربية من نوع سو 24 مخازن ذخائر تابعة للتنظيمات الإرهابية في محافظتي حماة واللاذقية”.

وأكد المسؤول العسكري الروسي “تدمير مركز قيادة لمجموعة كبيرة من إرهابيي تنظيم “داعش” بواسطة مقاتلة من نوع سو 24 في محيط دير الزور”.

من جهة أخرى أعرب الجنرال كوناشينكوف عن “استغرابه” بشأن موقف القوات الجوية الأمريكية حول حادث تقارب بين طائرتين روسية وأمريكية موضحا أن الطيران الحربي الروسي “يعمل في سورية على أساس شرعي تماما بطلب من السلطات السورية الرسمية وأن كل تحليقات الطائرات الروسية تجري بالتنسيق مع الجهات السورية المعنية”.

وقال المسؤول العسكري الروسي إن “مجموعة من الطائرات الروسية تحت غطاء من مقاتلة من نوع سو30 أس أم كانت تقوم في 10 تشرين الأول بتنفيذ مهمة قتالية باستهداف أحد مواقع تنظيم “داعش” في محافظة حلب حين سجلت أجهزة الإنذار أشعة ناجمة من طائرة مجهولة”.

وأضاف إن المقاتلة الروسية “اقتربت من تلك الطائرة من أجل إثبات هويتها وليس لتخويف أحد ثم عادت إلى المجموعة القتالية لمواصلة تنفيذ مهمتها”.

وكشف الجنرال كوناشينكوف أن هذا الحادث “ليس الأول من نوعه” مشيرا إلى أن الطيارين الروس في سورية “كثيرا ما يرصدون تحليقات طائرات أمريكية وطائرات دون طيار بما فيها طائرات قتالية دون طيار”.

وأكد أن وزارة الدفاع الروسية “أرسلت إلى البنتاغون أمس اقتراحات جديدة من أجل استبعاد حدوث مثل هذه الحوادث” مشيرا إلى أن الجانبين “سيبحثان هذه الاقتراحات الأربعاء عبر دائرة مغلقة”.

وتنفذ الطائرات الحربية الروسية منذ 30 الشهر الماضي طلعات جوية مكثفة تنفيذا للاتفاق بين سورية وروسيا الاتحادية لمواجهة الإرهاب الدولي والقضاء على تنظيم “داعش” ونفذت في هذا الإطار أمس 88 غارة جوية على مواقع للإرهابيين في محافظات الرقة وحماة وادلب واللاذقية وحلب.

انظر ايضاً

الدفاع الروسية: تدمير 3 مقرات للقيادة و13 موقعاً للقوات الأوكرانية

موسكو-سانا واصلت القوات الروسية تنفيذ مهامها ضمن العملية العسكرية الخاصة لحماية دونباس.