الشريط الأخباري

عباس: يجب أن تكون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية

رام الله-سانا

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمسك الفلسطينيين بكل ذرة من تراب مدينة القدس المحتلة مشددا على رفض السماح بتمرير الإجراءات الاسرائيلية وتقسيم الأقصى.

وقال عباس خلال استقبال شخصيات وفعاليات مقدسية في رام الله كما نقلت وكالة الانباء الفلسطينية وفا “يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية القدس الشرقية التي احتلت عام 1967 الأقصى لنا والقيامة لنا لا يحق لهم أن يدنسوهما بأقدامهم القذرة، ولن نسمح لهم وسنعمل كل ما نستطيع من أجل حماية القدس”.

و حذر عباس من أن “إسرائيل” تشن حربا شرسة وضروسا لا هوادة بها في القدس لكننا نحن في القدس وسنبقى فيها وسنحمي مقدساتنا المسيحية والإسلامية وسنبقى متمسكين بكل ذرة من ترابها ولن نترك بابا إلا وسنطرقه من أجل أن نرفع صوت القدس عاليا.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي وعصابات مستوطنيها الصهاينة جددوا لليوم الرابع على التوالى اقتحامهم للمسجد الاقصى من باب المغاربة وسط دعوات تهديدات باقتحامات جديدة فى وقت لاحق فى خطوة تصعيدية واستفزازية ضد الفلسطينيين ومقدساتهم.

انظر ايضاً

عباس للملك الأردني: ضرورة حشد الطاقات للضغط على الاحتلال ووقف جرائمه

عمان-سانا جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تأكيده على ضرورة الضغط على كيان الاحتلال الاسرائيلي