الشريط الأخباري

جمعيات أهلية بريف دمشق تنضم لمشروع “لقمتنا سوا”

ريف دمشق-سانا

شارك عدد من الجمعيات الأهلية بريف دمشق في مشروع “لقمتنا سوا” لتقديم وجبات ساخنة للأسر المهجرة والمتضررة جراء الاعتداءات الإرهابية خلال شهر رمضان وذلك بإشراف محافظة ريف دمشق ومديرية الشؤون الاجتماعية فيها.

وفي تصريح للصحفيين أوضحت فاطمة رشيد مديرة الشؤون الاجتماعية بالمحافظة أن الجمعيات المشاركة هي إنعاش الفقير وضاحية قدسيا والحرجلة وأشرفية صحنايا لافتة إلى أن الوجبات الساخنة ستوزع على عدد من الأسر المهجرة إضافة إلى الأيتام والمعوقين.

2من جانب آخر أوضحت جمعية الشباب الخيرية في دمر بدمشق أنها توزع لوازم ومواد أساسية لوجبات الإفطار والسحور بشكل يومي لنحو 200 أسرة من “فقراء الحي والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة” المسجلين في الجمعية.

وكانت مبادرة أهل الشام أطلقت مشروعا خيريا بعنوان “لقمتنا سوا” لإطعام 30 ألف صائم يوميا من المهجرين المتضررين في دمشق وريفها بالتعاون مع اثنتي عشرة جمعية أهلية بإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية.

انظر ايضاً

(العطاء دون مقابل).. رسالة حملتها الأمهات من منازلهن إلى العمل الأهلي

دمشق-سانا الأمومة لا تنحصر بالأسرة وتربية الأبناء بل مفهوم ورسالة يمكن لكل أم وسيدة أن …