العرقسوس والتمر الهندي ملوك المشروبات الرمضانية الباردة

دمشق-سانا

يعتبر العرقسوس والتمر الهندي من أشهر المشروبات الرمضانية الباردة وهما مشروبان غنيان بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم والتي تعمل على تعويض العناصر والأملاح المعدنية التي تم فقدانها خلال نهار طويل من الصيام في رمضان.

ويعد السوس من المشروبات الباردة والمرطبة التي تعمل على تبريد الجسم من حر الصيف إضافة إلى أنه يطرد العطش كما يعتبر طاردا للبلغم والسعال كما أنه يعالج قرحة المعدة ويحتوي على كثير من أملاح البوتاسيوم والكالسيوم اللذين يعملان كمنشطات للجسم فضلا عن أنه يعد من أفضل العصائر المرطبة للمصابين بمرض السكر لخلوه تماما من السكر العادي.

ويتم تحضير شراب السوس عن طريق نقع العرقسوس النظيف في الماء عدة ساعات من أجل استخلاص خيراته وحلاوته ومن ثم وضعه في قطعة شاش ويصب الماء فوقها بشكل لاستخلاص الشراب بكامل خواصه ويتم بعدها تعبئته في اباريق التقديم وتبريده.

كما يعتبر شراب التمر هندي من أكثر العصائر تراوداً في شهر رمضان ومحبب عند الكبار والصغار حيث يستخدم كملين لطيف ومبرد منعش ويفيد لحالات الإمساك والاضطرابات المعوية والكسل.

ويحضر التمر الهندي بنقعه في الماء البارد لعدة ساعات أو في الماء المغلي لمدة بسيطة وتركه حتى يستقر ثم يصفى ويضاف إليه قليل من السكر ووضعه بأباريق التقديم وتبريده ويمكن أن يضاف إليه قليل من قطرات ماء الزهر.

تقرير: مهران ابوفخر

تصوير: كمال كشيك

مونتاج: رامز منزلاوي