بابا الفاتيكان يدعو لاتخاذ خطوات ملموسة من أجل السلام في غزة

الفاتيكان-رام الله-سانا
دعا بابا الفاتيكان البابا فرنسيس إلى اتخاذ خطوات ملموسة من أجل السلام في قطاع غزة وذلك في وقت يواصل فيه كيان الإحتلال الإسرائيلي عدوانه السافر على القطاع لليوم السابع على التوالي.
ونقلت /أ ف ب/ عن البابا قوله في نداء من أجل السلام في غزة في صلاة الأحد اليوم أمام آلاف الزوار في ساحة القديس بطرس “على كل الأطراف المعنية وكل المسؤولين المحليين والدوليين بذل قصارى جهودهم من أجل وقف كل الاعمال العدائية”.
وفي إشارة إلى الصلاة المشتركة التي أقامها في الفاتيكان مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الكيان الإسرائيلي شمعون بيريز في حزيران الماضي قال البابا فرنسيس “قد يظن البعض أن هذه الصلاة غير مجدية لكن ذلك ليس صحيحا لأن الصلاة تساعدنا على عدم الخضوع للشر والانصياع إلى العنف والحقد” .
وكان البابا فرنسيس زار الأراضي الفلسطينية المحتلة في أيار الماضي.
ويشن العدو الاسرائيلى عدوانا غاشما على الشعب الفلسطيني فى قطاع غزة لليوم السابع مواصلا قصف المنازل والمنشات المدنية ما أسفر عن استشهاد أكثر من 166 فلسطينيا وإصابة 1085 آخرين لغاية اليوم .

المطران حنا: غزة أصبحت مدرسة بنضالها وصمودها

من جانبه أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أن غزة أصبحت اليوم مدرسة لكل الشعب الفلسطيني والأمة العربية بنضالها وثباتها وصمودها منددا بالعدوان الإسرائيلي الغاشم على القطاع والذي لم يسلم لا الحجر ولا البشر منه.

ووجه المطران حنا في لقاء مع قناة الميادين نداء إلى قداسة بابا الفاتيكان فرانسيس وأصحاب الغبطة والقداسة البطاركة ورؤساء الكنائس المسيحية في العالم والمرجعيات الدينية والإسلامية بضرورة أن يرفعوا صوتهم عاليا منددين بالجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق أهل قطاع غزة لافتا إلى أن “الكنائس المسيحية في القدس أصدرت بيانا حول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وأن الاتصالات تجري منذ اليوم الأول للعدوان مع كل المرجعيات المسيحية العالمية”.
وقال المطران حنا إن “من واجب رجال الدين وكل إنسان حر في العالم أن ينتفض رفضا وتنديدا وشجبا للجرائم التي ترتكب بحق أهلنا في غزة” مبينا أن عدوان إسرائيل على القطاع أبرز وجهها الحقيقي فهي “لم تناد يوما بالسلام وتمارس على الدوام الإرهاب والقتل والقمع بحق الشعب الفلسطيني”.
وأوضح حنا أن ما يحدث في غزة هو إبادة جماعية والعالم يتفرج ولا يحرك ساكنا مؤكدا أن “أمريكا وفرنسا وبعض الدول الأوروبية شريكة في جريمة قتل الشعب الفلسطيني لأنها تبرر ما تقوم به إسرائيل”.
وطالب حنا القيادا ت السياسية الفلسطينية بالتوحد لمواجهة المؤامرة التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية قائلا إن “المجاهدين هم الذين سيصنعون الربيع العربي الحقيقي الذي سينطلق من فلسطين وغزة تحديدا وليس الربيع العربي المزيف الذي يتم من خلاله تدمير الوطن العربي”.
وأضاف المطران حنا “عندما يعتدى على غزة أو دمشق أو بغداد يعتدى على كل الأمة العربية وعلى الجميع أن يتحركوا من أجل وقف العدوان على غزة ودمشق وبغداد والأمة العربية التي يراد تدميرها”.

انظر ايضاً

وكالة الفضاء الروسية: إطلاق (لونا 25) إلى القمر نهاية أيلول القادم

موسكو-سانا أعلنت وكالة الفضاء الروسية روس كوسموس أن موعد إطلاق المركبة الروسية “لونا 25”