الشريط الأخباري

مصادر إعلامية نمساوية: واشنطن تستخدم سفارتها في فيينا كمركز تجسسي

فيينا-سانا

أكدت مصادر إعلامية نمساوية أن السفارة الأمريكية في فيينا تعد “مركز تجسس” لوكالة لاستخبارات الأمريكية سي آي ايه في القارة الأوروبية.
وحذرت المصادر في تصريحات نشرتها صحيفة الكرونه تسايتونغ النمساوية من خطورة ما نشرته مجلة دير شبيغل الألمانية حول تلقي الجاسوس الأمريكي الذي ألقي القبض عليه في ألمانيا مؤخرا توجيهات وتعليمات من قبل السفارة الأمريكية في العاصمة النمساوية فيينا.
ولفتت الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية النمساوية تعهدت بمتابعة القضية بجدية للتوصل إلى حقيقة وطبيعة المهام التجسسية على أراضيها من قبل السفارة الأمريكية ولا سيما بعد ورود أنباء حول وجود علاقات سرية ولقاءات استخباراتية متكررة بين عملاء الاستخبارات الامريكية والألمانية والغربية في مدينة سالزبرغ النمساوية الواقعة غرب البلاد والقريبة من مدينة ميونخ الألمانية.
وكانت فضائح التجسس الأمريكية المتكررة أثارت في النمسا موجة احتجاج مطلع العام الجاري حيث طالبت أحزاب المعارضة الحكومة النمساوية بتقديم طلب رسمي لواشنطن حول استخدام السفارة الأمريكية في فيينا كمركز للتجسس والتنصت على وزارات ومؤسسات وشركات واشخاص نمساويين.
إلى ذلك أكد منسق شؤون الأمن في حزب الخضر المعارض بيتر بيلز أنه يمتلك وثائق تثبت أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية تعمل عبر سفارتها في فيينا مشيرا إلى أن السفارة تمتلك أحدث أجهزة التنصت والاتصالات الفضائية للتجسس في فيينا التي تضم مقرات عدد من المنظمات الدولية ولا سيما الوكالة الدولية
للطاقة الذرية ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك إضافة إلى مراقبة دول الجوار وصولا إلى بروكسل عاصمة الاتحاد الأوروبي.

انظر ايضاً

فولودين: أمريكا لا تريد عودة الاستقرار إلى كازاخستان

موسكو-سانا أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن الولايات المتحدة لا تريد عودة الاستقرار …