محافظ حماة يقترح مبادرة لتسريع حصول المتضررين على تعويضاتهم

حماة-سانا

طلب محافظ حماة الدكتورغسان خلف إطلاق مبادرة جديدة من شانها تسريع عمل اللجنة الفرعية لتعويض الاضرار من خلال ابلاغ المواطنين هاتفيا عن المراحل التي وصلت إليها معاملاتهم والمدة الزمنية المطلوبة لإنجازها وحثهم على استكمال الأوراق الثبوتية اللازمة بما يسهم في حصولهم على تعويضهم بالسرعة الممكنة.

ودعا المحافظ خلال ترؤسه اليوم اجتماع اللجنة إلى التعاون التام بين كل الدوائر المعنية بالتعويض بدءا من الوحدة الإدارية وصولا إلى مديريتي دعم القرار والمالية طالبا من مجلس مدينة حماة وباقي الوحدات الإدارية عدم تنظيم واستقبال أي طلب أضرار من المواطنين من خارج حدودها الإدارية مع اعتماد الكشف الحسي في تنظيم ضبوط الشرطة.

وذكر مقرر لجنة الأضرار المهندس حسين خير بك أن إجمالي مبالغ التعويض التي تم دفعها للمواطنين منذ بداية الازمة حتى الآن بلغ “مليارا و/871/مليونا و/360/ألف ليرة والرصيد المتبقي لدى اللجنة يصل إلى371 مليونا و124 ألف ليرة “.

وفيما يتعلق بطلبات التعويض التي تتجاوز أضرارها مبلغ 5 ملايين ليرة بين أن عدد الموافق عليها من قبل وزارة الإدارة المحلية937 طلبا بقيمة تعويض مليارين و216 مليون ليرة و”إجمالي المبلغ الذي تم تحويله من الوزارة تجاوز الـ469 مليون ليرة ويغطي تعويض/182/ طلبا”.

وبالنسبة لطلبات التعويض التي لا تتجاوز أضرارها/ 5/ ملايين ليرة ذكر خير بك أن عددها 20437 طلبا بقيمة تعويض تزيد على 8 مليارات و510 ملايين ليرة قامت الوزارة بتحويل مبلغ وقدره مليارا و773 مليونا و315 ألف ليرة و يغطي تعويض7140 طلبا.

وكانت اللجنة ناقشت في آخر اجتماعاتها عدة موضوعات أهمها حصر عملية تنظيم ضبوط الشرطة ضمن الوحدات الإدارية التابعة لها وأخذ موافقة النيابة العامة في المحافظة في حال كانت الوحدة الإدارية تقع في مناطق تشهد احداثا حيث تتم الإحالة إلى أقرب وحدة إدارية والتاكيد على أن التعويض سيشمل فقط أعمال التخريب التي طالت أملاك المواطنين نتيجة اعتداءات التنظيمات الإرهابية المسلحة.

انظر ايضاً

عقوبات إدارية بحق عدد من الأطباء والعاملين في الصحة المدرسية واللجنة الطبية لفحص العاملين بحماة

حماة-سانا اطلع محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري خلال جولة له اليوم في دائرة الصحة المدرسية …