ورشة عمل حول اللصاقات الطاقية السورية في غرفة تجارة دمشق

دمشق-سانا

أقام المركز الوطني لبحوث الطاقة بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة السورية اليوم ورشة عمل حول “اللصاقات الطاقية السورية للأجهزة الكهربائية المنزلية” وذلك في مقر غرفة تجارة دمشق.

3وأكد معاون وزير الكهرباء نضال قرموشة أهمية وضع اللصاقات الطاقية على الأجهزة الكهربائية قبل طرحها للاستهلاك المحلي من قبل المنتجين والمستوردين مبينا ان اللصاقة الطاقية تدل على معيار كفاءة استهلاك الطاقة وتبين درجة الجهاز الطاقية مقارنة مع باقي الأجهزة المعروضة.

ودعا قرموشة موردي ومصنعي الأجهزة الى تأسيس قاعدة بيانات تشمل المعلومات الفنية الضرورية والوثائق الممنوحة له من المركز واللازمة للتحقق من صحة ودقة محتويات لصاقة كفاءة الطاقة، والاحتفاظ بهذه المعلومات لمدة خمس سنوات بعد إنتاج آخر نموذج من الجهاز وذلك لأغراض التفتيش مبينا ان جميع الأجهزة المطروحة في السوق المحلية يجب ألا يتجاوز استهلاكها السنوي من الطاقة الكهربائية الحد المسموح به وفق طبيعة كل جهاز ومواصفاته الخاصة.

من جهته أكد مدير مركز بحوث الطاقة يونس علي أهمية تطبيق اللصاقة الطاقية بهدف رفع كفاءة استخدام الطاقة في الأجهزة الكهربائية المستخدمة في القطاعات المنزلية والتجارية والخدمية وذلك بتطبيق معايير كفاءة استهلاك الطاقة على جميع التجهيزات المستخدمة في سورية والمساهمة في تلبية متطلبات التنمية المستدامة في إطار آلية التنمية النظيفة والأجهزة المستوردة وتعزيز القدرة التنافسية للأجهزة المنتجة محليا وتخفيض الآثار البيئية السلبية الناتجة عن توليد الطاقة الكهربائية.

من جهته أشار نائب رئيس غرفة تجارة دمشق بشار النوري الى أهمية اطلاع التجار والموردين للاجهزة الكهربائية على اجراءات اللصاقة الطاقية وتطبيقها كي لا تمنع من الدخول الى السوق المحلية ويتفادوا وقوعهم في خسارات كبيرة.

وعرض المشاركون في الورشة لمفهوم اللصاقات الطاقية المتوجب وضعها على كافة الأجهزة الكهربائية من برادات ومجمدات ومكيفات وغسالات ومصابيح توفير مهما كان مصدرها إلى جانب سوية الاستهلاك الطاقي للجهاز وشرح آلية تطبيقها على التجهيزات الكهربائية .

 

انظر ايضاً

مصدر في قيادة شرطة درعا لمراسلة سانا: استشهاد 5 مدنيين وجرح امرأتين وطفل برصاص مسلحين في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي.