الشريط الأخباري

بدء أعمال بناء مقاسم وتنفيذ تعبيد وإنارة في المنطقة الصناعية بشهبا

السويداء-سانا
قال رئيس مجلس مدينة شهبا بمحافظة السويداء إن عددا من الحرفيين باشروا بأعمال البناء للمقاسم ضمن المرحلة الثانية للكتل المتبقية للمنطقة الصناعية بالمدينة والبالغ عددها/ 8/ كتل حرفية تستوعب /81/ مقسماً وذلك عقب منحهم التراخيص ودفعهم الرسوم اللازمة .
وأوضح رئيس المجلس عماد الطويل في تصريح لمراسل سانا اليوم أن هذه المقاسم ستضاف إلى المقاسم المجهزة حالياً والتي تعمل في المنطقة والبالغة /320/ مقسماً حرفياً وصناعياً مبينا ان هذه المنطقة تعتبر من المناطق النموذجية لجهة التنظيم والبناء والتقسيم الفني ودقة مخططها التنظيمي .
ولفت الطويل إلى أن المجلس بدأ قبل يومين بموجب عقد مع مؤسسة الإسكان العسكري بمشروع تعبيد لطرق داخل المنطقة الصناعية بطول / 5ر3/ كيلومترات وبكلفة تقديرية تبلغ /30 / مليون ليرة وذلك بعد إنجاز كل الخدمات لها من الصرف الصحي والمياه والهاتف إضافة لمشروع آخر بتمويل ذاتي لإنارة /70/ بالمئة من المنطقة بكلفة /5ر1/ مليون ليرة .
وأشار رئيس المجلس إلى أن المنطقة الصناعية في شهبا الواقعة على مساحة /10/ هكتارات تقسم إلى/ 47/ كتلة صناعية و/8/ كتل خدمية بمجموع مقاسم يصل إلى /401/ مقسم داعيا وزارة الإدارة المحلية الى تخصيص تمويل جديد لإكمال الطرقات بالمنطقة .
ولفت الطويل إلى انتهاء المجلس مؤخرا بالتعاون مع مديرية الخدمات الفنية من إجراء صيانة لعدد من مقاطع الطرق المنفذ فيها أعمال خدمية ضمن بعض الشوارع الرئيسية وإلى بدء عملية البناء لكبائن السوق الشعبي بالمدينة المحدد بجوار سوق الهال بغية تنظيم عمل العربات والبسطات التي تحدث فوضى بالساحة العامة وتوفير فرص عمل لأصحابها ولأشخاص آخرين.
وبين أن هذه الكبائن تنفذ وفق نموذج موحد يعتمد على مواد بسيطة وبكلفة اقتصادية لا تتجاوز /50/ ألف ليرة للواحدة مع تحديد سعر رمزي لأبناء الشهداء والجرحى المكتتبين فيه معتبرا هذا السوق مشروعا استثماريا للمجلس كونه يحقق بدل إشغال شهري وغير مرهق بالوقت نفسه بالنسبة لأصحاب المحال التي تستثمر فيه .
وأوضح الطويل أن المجلس يركز في عمله خلال الفترة الحالية على تنفيذ بعض الأولويات المتعلقة بأعمال النظافة والإنارة والإشراف على توزيع مادتي المازوت والغاز وتوزيع الإعانات على الأسر الوافدة.