بمناسبة عيد الطالب السوري.. فعاليات وطنية وفنية لطلبة طرطوس وحلب

محافظات-سانا

تزامنا مع عيد الطالب العربي السوري أقام فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بطرطوس اليوم فعالية بعنوان “نحن سورية” تضمنت تشكيل خريطة بشرية لسورية بألوان العلم السوري بمشاركة نحو 2000 طالب وطالبة من مختلف المحافظات.

كما تضمنت الفعالية التي أقيمت في ساحة كلية الآداب بالمحافظة عرضا قتاليا نفذه عدد من الطلبة في إشارة إلى انتصارات رجال الجيش والقوات المسلحة وبطولاتهم خلال تصديهم للتنظيمات الإرهابية المسلحة.

وأدى الطلبة المشاركون في الاحتفالية قسم الوفاء من طلبة سورية لنهج القائد الخالد حافظ الأسد والسيد الرئيس بشار الأسد ودماء الشهداء ولجرحى الجيش والقوات المسلحة مؤكدين أنهم باقون للأبد الجند الأوفياء للوطن باجتهادهم ومتابعة تعليمهم وتقديم أرواحهم فداء له.

ولفت رئيس فرع الاتحاد بطرطوس همام كناج إلى أن الطلبة السوريين يعبرون عن تمسكهم بوطنهم وأرضهم من خلال إصرارهم على متابعة تحصيلهم العلمي رغم استهداف الارهاب للصروح العلمية معتبرا أن مشاركة الطلاب في الفعالية تؤكد وعيهم الوطني في هذه المرحلة التي يمر بها الوطن.2

وأشار أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي “غسان أسعد” في كلمة إلى أن عيد الطالب العربي السوري مناسبة لتأكيد إصرار الشباب أمل المستقبل وبناته على الالتزام بساحات العمل ومتابعة تحصيلهم العلمي مبينا أن الجيش العربي السوري يمثل بتضحياته وبطولاته أملا وقدوة لشباب الوطن وعنوانا للنصر القريب على أعداء الوطن وداعميهم.

وفي السياق ذاته أقامت جامعة حلب مساء أمس احتفالا على مدرج كلية العمارة بمشاركة مئات الطلبة حيث أكدوا إصرارهم على مواصلة درب العلم والنضال إلى جانب بواسل الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب.

وأعرب رئيس جامعة حلب الدكتور “مصطفى افيوني” عن تقديره للطالب السوري الذي واصل التحصيل العلمي رغم الصعوبات والتحديات جراء الظروف الراهنة حيث أثبت وعيه واستعداده للمشاركة الفاعلة في بناء الوطن وإعادة الإعمار ومحاربة الفكر التكفيري الظلامي الذي يريد إطفاء جذوة العلم والمعرفة ونشر الجهل والظلام في ربوع الوطن.

من جهته أكد رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بحلب “عمار كعدة” أن الطلبة بفكرهم وعملهم ووعيهم النضالي مستمرون بمسيرة العلم وبناء المستقبل رغم كل محاولات ثنيهم عن ذلك والمضي بقوة وشجاعة مع الجيش العربي السوري في تحقيق الانتصارات على الأعداء.

وأكد أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور “محمد نايف السلتي” ضرورة مواصلة العمل وبذل الجهود في الدراسة والتحصيل العلمي ومتابعة البحث العلمي عبر الكليات ومعاهد الجامعة فيكون الطلبة بحق جندا أوفياء ومشاركين فاعلين في مرحلة البناء والإعمار والرديف الرئيس لبواسل قواتنا المسلحة حتى تحقيق النصر المؤزر على الأعداء.

وعرض خلال الفعالية مشهد مسرحي بعنوان “يد واحدة” تم خلاله تصوير حياة الطلبة وما يعانونه جراء الإرهاب وإصرارهم على متابعة تحصيلهم الدراسي والعلمي.

حضر الاحتفال أعضاء قيادة فرع جامعة حلب للحزب ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وحشد من الطلبة.

ويصادف عيد الطالب العربي السوري في 30 آذار من كل عام إحياء لذكرى انعقاد المؤتمر التأسيسي الأول لطلبة سورية عام 1950 في مدينة اللاذقية.

 

انظر ايضاً

مصدر في قيادة شرطة درعا لمراسلة سانا: استشهاد 5 مدنيين وجرح امرأتين وطفل برصاص مسلحين في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي.