سورية تدين المجازر الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وتطالب مجلس الأمن بوقف العدوان الذي يهدد الأمن والسلم في المنطقة

دمشق-سانا
قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين إن “إسرائيل” قامت بتصعيد عدوانها الوحشي على الشعب العربي الفلسطيني وذلك عندما سمحت الحكومة الإسرائيلية لعصابات المستوطنين باختطاف طفل فلسطيني وحرقه وهو حي.

وأضاف المصدر في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إن “إسرائيل” استكملت هذه الجريمة بمجزرة تم فيها قتل خمسة عشر فلسطينيا من خلال غارتها الجوية الوحشية على المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في غزة واعتقالها لمئات من الفلسطينيين الأبرياء في حملة دموية تتناقض مع التزامات “إسرائيل” بوصفها قوة احتلال وفي مخالفة لاتفاقيات جنيف بما في ذلك اتفاقية جنيف الرابعة حيث تشكل هذه الجرائم الإسرائيلية جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأكد المصدر أن الجمهورية العربية السورية تدين هذه المجازر والممارسات الإسرائيلية الوحشية كما تدين صمت مجلس الأمن وما يسمى الجامعة العربية غير المبرر على هذه الجرائم المستمرة ضد الشعب الفلسطيني الشقيق وتطالب مجلس الأمن والمجتمع الدولي بوقف العدوان الإسرائيلي الذي يهدد الأمن والسلم في المنطقة.

وقال المصدر إنه في الوقت الذي تعبر فيه حكومة الجمهورية العربية السورية عن وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني واعتزازها بتصديه المستمر للاعتداءات والجرائم الإسرائيلية فإنها توجه أحر التعازي والمواساة لأسر الشهداء والجرحى وتؤكد لأبناء شعبنا في الأراضي المحتلة في فلسطين والجولان أنها ماضية على العهد على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها نتيجة للعدوان والإرهاب الذي تتعرض له من قبل الدوائر الغربية و”إسرائيل” وعملائهم في سورية والمنطقة والذين هم أيضا أعداء الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع لإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس.

 

انظر ايضاً

إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء المستوطنين عليهم في نابلس

القدس المحتلة-سانا أصيب عشرات الفلسطينيين فجر اليوم جراء اعتداء المستوطنين الإسرائيليين عليهم جنوب مدينة نابلس …