لافروف: الناتو يسعى لفرض هيمنته على سائر أنحاء العالم

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن حلف شمال الأطلسي “ناتو” يسعى لفرض هيمنته على سائر أنحاء العالم، وهو كان يراهن على عدم قدرة روسيا على استعادة مكانتها.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي اليوم في موسكو حول قضايا الأمن في أوروبا: إن توسع حلف الناتو أدى لفقدان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لأهميتها ودورها في المنطقة، والغرب لم يتخذ أي خطوة لوضع اتفاقيات دولية تهدف لتحقيق توازن المصالح في العالم ومن غير المحتمل أن يكون من الممكن استئناف العمل المشترك مع الغرب في مجال الأمن الأوروبي، وبالتالي لن يكون هناك أي وجود للعمل كالمعتاد.

وانتقد لافروف الرئاسة البولندية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالقول: أستطيع أن أقول بمسؤولية إن مناهضة رئاسة بولندا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ستأخذ مكاناً غير لائق في تاريخ المنظمة، إذ لم يتسبب أحد بمثل هذا الضرر لها أثناء توليه قيادتها.

وتابع لافروف: إنه من الواضح تماماً أنهم يخترعون الأساطير والأسماء ويحاولون إخفاء توجههم المعادي لروسيا كما يقتربون أكثر فأكثر من حدودنا في بحر البلطيق والبحر الأسود ويقومون بتدريبات برية إلى جانب عدد من الإجراءات الأخرى على الأراضي المجاورة لروسيا بما في ذلك بولندا.

ووفقاً للوزير الروسي فإن حلف الناتو يقوم بنقل خط دفاعه إلى الشرق باتجاه بحر الصين الجنوبي، وذلك مع الأخذ بالحسبان خطاب واشنطن وبروكسل وأستراليا وكندا وبولندا أن بحر الصين الجنوبي أصبح الآن إحدى تلك المناطق التي لا يستبعد أن يقوم الناتو كما فعل في أوكرانيا بزيادة التوتر فيها.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن الدول الغربية بذلت جهوداً منذ سنوات عديدة لمنع بناء نظام أمن أوروبي متساو وغير قابل للتجزئة على الرغم من كل التعويذات التي صدرت في إطار الإعلانات السياسية وقال: إننا نحصد الآن ثمار هذه السياسة الخاطئة التي تتسم بقصر النظر على الإطلاق.

وأكد لافروف قناعته بأنه تم انتهاك روح ونص الوثائق الأساسية للمنظمة وتم إنشاؤها في أوروبا في وقت من الأوقات لبدء حوار بين أطراف عموم أوروبا، وكل ذلك يثير أسئلة معقدة حول الشكل الذي ستكون عليه علاقاتنا معها وحتى بل وربما تكون أكثر أهمية مسألة ما سيحدث لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا نفسها.

وأشار لافروف إلى أن الأمر لا يتعلق بالحصول على المزيد من العائدات من نفطنا اليوم ولكن يتعلق بالانتقال إلى بناء نظام لا يعتمد على الأساليب الاستعمارية الجديدة ونحن نفعل ذلك مع زملائنا في دول مجموعة بريكس ومنظمة شنغهاي للتعاون ومن خلال علاقاتنا الثنائية مع الصين ومع إيران والهند ودول أخرى، لافتاً إلى أن روسيا سبق وصرحت على مختلف المستويات بأنها لن تورد النفط لتلك الدول.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

لافروف: الغرب يحاول تزوير التاريخ الحقيقي حول جرائم الإبادة الجماعية

موسكو-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الغرب يحاول تزوير التاريخ الحقيقي