روسيا تنتقد حكم القضاء الهولندي بقضية الطائرة الماليزية بأوكرانيا

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن قرار المحكمة الهولندية في قضية تحطم طائرة الركاب الماليزية فوق شرق أوكرانيا عام 2014 “يطعن بنزاهة النظام القضائي الهولندي بأكمله”.

ونقل موقع قناة روسيا اليوم عن الوزارة تعليقها على قرار المحكمة الهولندية “إن سير ونتائج التحقيقات تدل على أنه كان في أساسها الطلب السياسي لدعم فرضية ضلوع روسيا في الكارثة” مشيرةً إلى أن المحكمة كانت تحت ضغط غير مسبوق من قبل السياسيين الهولنديين وممثلي النيابة العامة ووسائل الإعلام الذين كانوا يفرضون عليها نتائج مسيسة للتحقيقات.

وأكدت الوزارة أنه لا يمكن الحديث عن موضوعية وعدم انحياز المحكمة في مثل هذه الظروف، مشيرةً إلى أن المحكمة لم تنتبه إلى أن كل استنتاجات النيابة العامة الهولندية كانت مبنية على شهادات شهود العيان الذين لم تذكر أسماءهم ولم تكشف عن هوياتهم، وعلى بيانات مشكوك فيها بما في ذلك من جهة ذات مصلحة خاصة بها وهي جهاز الأمن الأوكراني.

وتابعت الوزارة قولها إن “المحكمة لم تنتبه كذلك إلى حجج الدفاع حول عدم وجود أدلة ثبوتية على أن الطائرة أسقطت من نظام “بوك” الصاروخي من صنع روسي، وإلى وثائق وزارة الدفاع الروسية بشأن الصاروخ” مبيناً أن المحكمة لم ترغب في الاطلاع على التفاصيل بشأن موقع إطلاق الصاروخ،

وتجاهلت الحقائق التي تدل على أن الإطلاق قد يكون تم من الأراضي التي سيطر عليها العسكريون الأوكرانيون.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية أن أوكرانيا رفضت تقديم بيانات الرادارات والتسجيلات الصوتية لمحادثات هيئات المراقبة الأرضية وغيرها كما أن المحكمة لم تحلل بالشكل المطلوب مسؤولية كييف عن عدم إغلاقها الأجواء فوق منطقة العمليات القتالية.

وأكدت الوزارة في ختام بيانها أن المرافعات القضائية في هولندا قد تصبح إحدى أكبر الفضائح في تاريخ القضاء مع هذا السجل الطويل من الأمور الغريبة والمتناقضة والحجج المشكوك فيها من جانب الادعاء التي كان الحكم مبنيا عليها، معربةً عن أسفها الشديد لتجاهل محكمة لاهاي لمبادئ العدالة غير المتحيزة واستجابتها للاعتبارات السياسية الراهنة، ما يوجه ضربة إلى سمعة النظام القضائي الهولندي بأكمله.

يذكر أن طائرة “بوينغ” التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية تم إسقاطها فوق مناطق شرق أوكرانيا في تموز عام 2014 أثناء تحليقها من أمستردام إلى كوالالمبور، وأسفرت الكارثة عن مقتل 298 شخصاً واتهم فريق التحقيق روسيا بالتورط في إسقاط الطائرة الأمر الذي نفته موسكو نفياً قاطعاً.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

روسيا: تقرير منظمة حظر الأسلحة حول حادثة دوما المزعومة هدفه تبرير العدوان الغربي على سورية

موسكو-سانا أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الهدف من التقرير الأخير الذي أصدرته منظمة حظر الأسلحة …